العناوين الرئيسيةموجوعين

“أب” يقتل طفله في حلب بـ”فورة غضب” والطبابة الشرعية تكشف التفاصيل

كشفت الطبابة الشرعية في حلب عن جريمة قتل تعرض لها طفل رضيع من قبل والده، وذلك بعد اطلاع رئيس الطبابة الشرعية واكتشاف دلالات تشكك برواية الأب الذي ادعى أن طفله “وقع عن السرير”.

وأوضح رئيس الطبابة الشرعية في حلب الدكتور هاشم شلاش لتلفزيون الخبر، أنه “بتاريخ 5-3-20221 وصلت جثة طفل رضيع بعمر السنتين وهو مفارق الحياة، حيث قال والد الطفل إن ابنه وقع عن السرير في منزلهم”.

وبيّن شلاش أنه “خلال الكشف على جثة الطفل وجدت دلالات أثارت الشك حول رواية الأب، حيث لوحظ تعرض الرضيع لعنف سابق تسبب بكسـر في الساق الأيمن”.

وأضاف: “كشف فحص الجثة عن أن سبب الوفاة هو حدوث نزيف دماغي وكسور في الجمجمة والفك السفلي، الأمر الذي يدل على أن ادعاء الأب غير صحيح والإصابة الرضية ناجمة عن اعتداء”.

وأشار شلاش إلى أنه تم “إخبار الجهات المعنية بالأمر التي قامت بالتحقيق مع الأب الذي اعترف نهايةً بحقيقة ما حدث وجريمته التي ارتكبها بحق طفله”.

واعترف الأب أثناء استجوابه من قبل الجهات القضائية أنه قام بركل رأس طفله بقدمه أثناء ما سماه “فورة غضب”، ما أدى لاصطدام رأسه بالحائط ووفاته مباشرة، وحاول التستر على الجريمة بادعاء أن الطفل سقط من تلقاء نفسه.

يذكر أن العنف الأسري يعد واحداً من أبشع أمراض المجتمع التي يكون معظم ضحاياها من فئة الأطفال والفتيات، بجرائم تقع تحت ذرائع وادعاءات وتبريرات مختلفة كـ “الغضب” و”الشرف” و”المشاكل العائلية”.

وفا معقل أميري – تلفزيون الخبر – حلب

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق