سياسة

“الإدارة الكردية” تسمح بافتتاح مكاتب للأحزاب غير المرخصة لديها والإفراج عن الموقوفين في الحسكة

قررت ما تسمى ” لجنة شؤون الأحزاب السياسية ” التابعة ” للإدارة الكردية ” واستجابة منها لما يسمى ” مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني ” لتهيئة الظروف والمناخات للحوار الكردي ـ الكردي، السماح للأحزاب غير المرخصة لديها، بفتح مكاتبها اعتباراً من تاريخ 5/1/2019.

وجاء هذا الإعلان في مؤتمراً صحفياً عقد في مكتب ما يسمى ” المجلس التشريعي ” بمدينة القامشلي شمالي الحسكة.

وأكد المؤتمر أن القرار جاء ” بناء على المصلحة الوطنية، وتوحيدا للموقف الوطني تجاه كافة القضايا”.

وعقدت ما تسمى ” لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني – روج آفا ” ، مساء الجمعة ، مؤتمراً صحفياً في مدينة القامشلي ، وأعلن فيه عبد الكريم عمر، بأنهم اجتمعوا مع ما يسمى ” الإدارة الكردية ” واتفقوا على بعض النقاط.

وأشار عمر إلى أن تم الاتفاق بالسماح للأحزاب غير المرخصة في شمال وشرق سوريا بافتتاح مكاتبها في المنطقة.
وأكد عمر أنه ” ليس هناك أي ضغط من أي طرف دولي، وأضاف “خلال زيارات وفد ” الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ” إلى موسكو، وأنا كنت من ضمنها، لم يطلب منا أي طرف دولي ولم يشترط علينا أي طرف دولي أن يتفق الكرد أو أن نجتمع مع طرف آخر حتى يتم تمثيل الكُرد في المحافل الدولية”.

وأشار عمر وهو رئيس ما يسمى ” الهيئة الخارجية ” في ” الإدارة الكردية ” بأنهم” اتفقوا مع المجلس التنفيذي في ” الإدارة الذاتية الكردية ” ، “لكي يفرجوا عن المعتقلين السياسيين أيضاً”.

وتأتي هذه التطورات على الساحة السياسية الكردية في محافظة الحسكة بعد التهديدات التي يطلقها جيش الاحتلال التركي في احتلال مناطق جديدة شرق الفرات، و مع الإعلان الأمريكي في سحب القوات الأمريكية من سوريا .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق