سياسة

تحديد موعد زيارة الرئيس الموريتاني إلى دمشق

قال مصدر مقرب من الرئاسة الموريتانية، إن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، سيقوم بزيارة رسمية إلى سوريا قبل منتصف كانون الثاني الجاري.

وبزيارة الرئيس الموريتاني يكون ثاني رئيس عربي، بعد السوداني عمر البشير، يزور دمشق، ويلتقي رئيس الجمهورية بشار الأسد بعد 8 سنوات على القطيعة العربية.

قال المصدر المقرب من الرئاسة الموريتانية لوكالة “فرانس برس”: “سيقوم الرئيس بزيارة رسمية إلى سوريا تستغرق يومين قبل منتصف كانون الثاني الجاري”.

ويزور الرئيس الموريتاني دمشق قبل مشاركته في القمة الاقتصادية والاجتماعية المقررة في بيروت بين السادس عشر والعشرين من الشهر الحالي، حسب المصدر نفسه.

ويرى مراقبون أن زيارة الرئيس الموريتاني إلى سوريا تدخل ضمن التقارب العربي مع الدولة السورية الذي تقوده دولة الإمارات.

ولا تزال أوساط داخل جامعة الدول العربية تُنكر وجود نية لدى النظام العربي الرسمي بدعوة الرئيس الأسد إلى القمة العربية المقررة بتونس في آذار المقبل.

يذكر أن الامارات العربية المتحدة أعلنت عن افتتاح سفارتها في دمشق بتاريخ 27 كانون الأول من العام الماضي بعد سنوات من الإغلاق نتيجة الأحداث الإرهابية التي شهدتها سوريا .

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق