سياسة

مستشار دي ميستورا يستقيل من منصبه رسميا

أعلن مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا، يان ايغلاند، أنه سيغادر منصبه رسميًا الجمعة، باعتباره مستشارًا للمبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وعبّر ايغلاند، خلال مؤتمر صحفي، عن أسفه لعدم إنقاذ أرواح الأبرياء في سوريا، وقال إن “محاولة حماية المدنيين خلال الصراع السوري الوحشي الطويل مهمة شبه مستحيلة”.

وتأتي استقالة يان ايغلاند بعد إعلان دي ميستورا، الشهر الماضي، تنحيه عن منصبه “لأسباب شخصية”، مشيرًا إلى أنه سيكمل عمله في إدارة الملف السوري حتى نهاية تشرين الثاني الحالي.

وقالت الأمم المتحدة إنها ليست لديها تواريخ محددة عن الوقت الذي سيتنحى فيه دي ميستورا بشكل نهائي، ما يعني إمكانية تمديد مهامه، وتم اختيار الدبلوماسي النرويجي، غير بيدرسون، مبعوثًا أمميًا جديدًا إلى سوريا، خلفًا لدي ميستورا.

فيما لم يتم الإعلان عن الشخص الذي سيخلف يان ايغلاند في مهامه، حتى اليوم، إلا أن ايغلاند، قال في المؤتمر الصحفي “هناك مستشار خاص للمبعوث الأممي إلى سوريا سيبدأ عمله بدءًا من كانون الأول المقبل”.

وعينت الأمم المتحدة الدبلوماسي السويدي، ستيفان دي ميستورا، مبعوثًا أمميًا إلى سوريا، في تموز عام 2014، وعينت يان ايغلاند مستشارًا له، إلا أنهما سينهيان مهامها بعد أربع سنوات دون تحقيق التقدم المرجو في حل الملف السوري.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق