اقتصاد

وزارة النقل تنفي لتلفزيون الخبر خبر “منع دخول السيارات الأردنية الخاصة” إلى سوريا

نفى معاون وزير النقل عمار كمال الدين لتلفزيون الخبر ماتداولته بعض الوسائل الإعلامية حول عزم وزارة النقل قريباً اتخاذ قرار “منع دخول السيارات الأردنية الخاصة” إلى سوريا، بسبب سوء معاملة الجانب الاردني للسوريين، الداخلين للأردن.

وأوضح كمال الدين أن “الكلام اقتطع من سياق المناقشات خلال ورشة العمل التي أقامها المرصد العمالي للدراسات والبحوث التابع للاتحاد العام لنقابات العمال تركزت حول الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفتح المنافذ الحدودية”.

وأكد كمال الدين لتلفزيون لخبر أن “ماتم طرحه خلال الورشة هو تنشيط الاتفاقية الموقعة عام 1999 بين الجانبين السوري والأردني والتي تنص على مبدأ “المعاملة بالمثل” من الجانبين سواء للركاب اوالبضائع، ولم يتم طرح “منع السيارات الاردنية الخاصة” الدخول إلى سوريا.

ولفت كمال الدين إلى أن طلب تنشيط الاتفاقية بين البلدين، قُدم بشكل رسمي من الحكومة السورية إلى الحكومة الاردنية، عبر الطرق الدبلوماسية، كون الحكومة السورية لن تسمح بمعاملة المواطن السوري في الأراضي الاردنية، بسوية أدنى من معاملة المواطن الأردني على الأرض السورية.

وأشار كمال الدين إلى “عدم منع أي سيارة سورية تحمل لوحة “عامة” من الدخول إلى الاردن، مضيفاً أن حركة النقل باتجاه الاردن قليلة جداً مقارنة بحركة النقل الاردنية باتجاه سوريا”.

وكان الجانب الأردني اشترط دخول السوريين إلى أراضيه، الحصول على موافقة أمنية من سفارته في دمشق، كما منع دخول السيارات السورية عكس ما يسمح لمواطنيه في الجانب السوري.

يذكر أن معبر نصيب افتتح من الجانبين الأردني والسوري، في 15 تشرين الأول من العام الحالي، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه نتيجة سيطرة التنظيمات الإرهابية على المنطقة الحدودية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق