سياسة

الحزب السوري القومي الاجتماعي ينهي المرحلة الأولى من انتخاباته الداخلية

أنهى الحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية المرحلة الأولى لانتخاباته الحزبية، والتي تجري كل أربعة أعوام، وينتج عنها اختيار مندوبين إلى مجلسه القومي، و تمت الانتخابات على مستوى وحداته الإدارية في كل المحافظات.

ويكمل الحزب المرحلة الثانية من انتخاباته في أواخر شهر تشرين الثاني من خلال عقد مجلسه القومي والتي يقوم بها فقط الأعضاء الفائزون في المرحلة الأولى، لاختيار مجلس أعلى، بحسب دستور الحزب.

وصرح رئيس المكتب السياسي في الحزب، عبدالله منيني، لتلفزيون الخبر عن آلية الانتخاب قائلاً: “يحق لكل وحدة إدارية عدد معين من المندوبين للمجلس القومي (المجلس الممثل عن أعضاء الحزب في وحداتهم الإدارية) الذين يتم اختيارهم وفق عملية انتخابية”.

وأضاف منيني “هذه العملية تقوم على اختيار ممثل لكل 20 عضو من الأعضاء العاملين، الذين ينتخبون بدورهم أعضاء المجلس الأعلى (وهوالمجلس الذي يتولى السلطتين التشريعية والتنفيذية والرقابية ووضع الخطط الحزبية)”.

وتابع: “بهذا يتمكن القوميون الاجتماعيون من وضع خطة حزبية (لمدة أربع سنوات) عن طريق ممثليهم الذين يعبّرون عن تطلعاتهم ضمن جلسات دورية يعقدها المجلس الأعلى”.

ونوه عبدلله منيني إلى أن “الحزب القومي لديه دستور ونظام داخلي يضبط العمل الحزبي ودور الأعضاء، ويضع شروط للواجبات والحقوق ويحمي نهجه وعقيدته، من خلال سلطاته التشريعية والتنفيذية وتنظيمه القضائي”.

يشار إلى أن الحزب السوري القومي الاجتماعي تأسس عام 1932 على يد زعيمه أنطون خليل سعادة الذي نادى بوحدة الأمة السورية، وانتهج مقاومة العدو اليهودي كخيار استراتيجي، مؤكداً على فصل الدين عن الدولة كأساسٍ منهجيٍ لعمله.

يزن شقرة _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق