اقتصاد

اتحاد المصدرين السوريين: الأرقام الحكومية حول الصادرات مضللة

قال رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح أن “ما تنشره بعض الجهات الحكومية من أرقام تقدر الصادرات بـ700 مليون، هي أرقام مضلَلة”، مؤكداً أن “حجم الصادرات السورية العام الماضي تجاوز 7 مليارات دولار بالأسعار الحقيقية”.

وبيّن السواح، بحسب موقع “الاقتصادي” أن “الأرقام التي تتحدث عنها الجهات الحكومية تعتمد على الأسعار التأشيرية للصادرات وهي بعيدة جداً عن الحقيقة وتم اعتمادها بناء على طلب المصدرين ودعماً للتصدير”.

وأوضح رئيس الاتحاد أن “السعر الاسترشادي لسيارة التفاح المصدرة لمصر 1,800 دولار، بينما سعرها الحقيقي 25 ألف دولار وسعر لتر زيت الزيتون 1.7 دولار بينما سعره الحقيقي 5 دولارات”.

وأضاف: “إن غالبية الصادرات إلى العراق تتم دون أن يتم تسجيلها بشكل نظامي عبر المعابر الحدودية لأنها تتم بطرق مختلفة وهي صادرات كبيرة لا تحتسب ضمن الأرقام التي تصدرها الجهات الحكومية”.

وأشار السواح إلى أن “هناك نية لدى الحكومة باعتماد الأسعار الحقيقية، وحدوث ذلك ينبغي أن يسبق بتطمينات من عدم مطالبة مصرف سوريا المركزي بإعادة قطع التصدير بعد فترة من الزمن”.

وذكر السواح أن “سوريا تصدر اليوم إلى 103 دول، وقبل الحرب كانت تصدر لأكثر من 140 دولة”، مؤكداً أن “العائق الأول أمام التصدير هو تأمين تأشيرات الدخول للدول المستهدفة بالصادرات”.

وكانت مصادر مسؤولة في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قدرت إجمالي الصادرات بحسب البيانات الجمركية لـ2017، بنحو 700 مليون دولار أميركي، أي بزيادة نحو 40 مليون دولار عن 2016 حيث بلغت نحو 660 مليون دولار.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق