اقتصاد

الحكومة تقدم تسهيلات بشأن استيراد الآلات وخطوط الإنتاج دون التقيد بعمرها وبلد المنشأ

قدمت الحكومة تسهيلات بشأن استيراد الآلات وخطوط الإنتاج دون التقيد بعمرها وبلد المنشأ، حيث سمحت اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء للصناعيين باستيراد الآلات والتجهيزات وخطوط الإنتاج الصناعية المستعملة والمجددة من بلد المنشأ أو من غير بلد المنشأ، دون التقيد بعمرها.

و أوضحت رئاسة مجلس الوزراء، عبر صفحتها على “فيس بوك”، أن “قرار السماح باستيراد الآلات والتجهيزات هو بغية تأمينها للصناعيين، من أجل أن يتمكنوا من إعادة تشغيل منشآتهم بالسرعة الكلية، الأمر الذي من شأنه تخفيف قيمة الاستيراد للمواد المصنعة”.

و يأتي قرار السماح باستيراد الآلات بعد أشهر من معاناة عدد كبير من الصناعيين، وخصوصاً صناعيي حلب، بتأمين قطع الغيار والتجهيزات لآلاتهم الموجودة في المعامل، والمتوقفة عن العمل بسبب عدم قدرتهم على تأمين القطع اللازمة من بلد المصنع حصراً”.

وكان تحدث عدة صناعيين من مدينة حلب لتلفزيون الخبر حينها، شارحين المشكلة بأن “هناك عدد من الآلات سرقت من المعامل وهربت لتركيا، وعدد آخر تدمر بسبب الحرب، وقسم آخر من الآلات يلزمها قطع أو خط إنتاج متوقف لا يمكن تعويضه إلا من بلد المنشأ”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق