سياسة

الدفاع الروسية: القوات الأمريكية تتعاون مع “داعش” في دير الزور

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته على حسابها الرسمي في “فيسبوك” أن “القوات الأمريكية تضمن لعناصر “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية، المرور دون أي عوائق عبر مواقع لـ”داعش” على طول الضفة اليسرى لنهر الفرات.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية صوراً تدل على تواجد آليات تابعة للقوات الأمريكية الخاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف دير الزور الشمالي.

وأوضحت الوزارة أن “الصور التي تم نشرها التقطت من الجو في مناطق انتشار “داعش” خلال فترة ما بين 8 و12 أيلول الجاري، وتظهر العديد من عربات “همر” الأمريكية عند النقاط المحصنة التي أقامها التنظيم”.

وأشارت الوزارة إلى “غياب أي آثار لاقتحام القوات الأمريكية هذه المواقع أو قصف طيران التحالف الدولي لها، وحتى اتخاذ عناصر الجيش الأمريكي أي إجراءات وقائية لحماية مواقعهم”.

وأضافت الوزارة أنه “لا يمكن لذلك أن يدل إلا على أن العسكريين الأمريكيين يشعرون بالأمان في المناطق الخاضعة للإرهابيين”، حسب البيان.

و كان الجيش العربي السوري تمكن منذ أيام من عبور نهر الفرات، ونقل العمليات إلى الضفة الشرقية، بعدما فك الحصار عن المدينة بداية الشهر الجاري.

و التقت وحدات الجيش العربي السوري المتقدمة من ريف دير الزور الغربي بالوحدات الموجودة بريف الرقة الجنوبي، رغم محاولات “قوات سورية الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية مزاحمته على حقول الطاقة، والتشويش على عملياته.

و بحسب مصادر أهلية في مدينة دير الزور، التقاء وحدات الجيش على طريق الرقة –دير الزور تم بعد تحرير خط الشامية بالكامل،”.

والتقت قوات الجيش المتقدمة من ريف دير الزور الغربي بالقوات الموجودة بريف الرقة الشرقي، التي سيطرت أول من أمس على مدينة معدان آخر معاقل “التنظيم” في ريف الرقة”.

وشكلت واشنطن في آب عام 2014 “التحالف الدولي” بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن ومن دون موافقة الجمهورية العربية السورية .

وارتكبت طائرات ” التحالف الدولي ” بقيادة أمريكا عشرات المجازر راح ضحيتها مئات المدنيين في أرياف الرقة ودير الزور والحسكة وحلب ودمّر الجسور بحجة محاربة الإرهاب و محاربة تنظيم “داعش”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق