محليات

55 قتيلاً و 260 جريحاً على طريق اثريا-خناصر خلال عام 2018

كشف رئيس هيئة الطب الشرعي في سوريا، الدكتور زاهر حجو، عن إحصائية تشمل أعداد ضحايا وجرحى حوادث طريق أثريا -خناصر منذ مطلع العام حتى اليوم.

وأوضح الدكتور حجو لتلفزيون الخبر أن “عدد الضحايا وصل إلى 55 قتيلاً، 25 منهم وصل لمدينة حلب، إضافة إلى 260 جريحاً ما بين حلب وحماة و سليمة”، مبيناً أن “الإحصائية لا تشمل سوى الشهداء المدنيين، أما العسكريين فهم بحاجة لضوابط شرعية أخرى”.

وبين حجو أن “غالبية الحوادث تحدث بسبب السرعة الزائدة واصطدام السيارات الصغيرة بسيارات الشحن الكبيرة، التي تمر بكثرة على هذا الطريق، كونه العصب المغذي لمدينة حلب”.

وأشار حجو إلى أن “دور الطب الشرعي لا يقتصر على فحص الجثث، بل له دور هام في التوعية و الوقاية و التحذير أيضاً”.

وتمنى حجو أن “يلتزم المواطنون بوضع حزام الأمان، و التقيد بسرعة معتدلة حتى ولو كانت أقل من الحد المفروض”.

وكان تلفزيون الخبر نشر في وقت سابق تقرير حول التجهيز لفتح طريق جديد لمدينة حلب، رديف لطريق خناصر، مخصص للسيارات السياحية حصراً كالتكاسي والسيارات الخاصة الصغيرة.

وقال مصدر في مديرية الطرق والجسور بحلب لتلفزيون الخبر أن “أعمال صيانة الطريق من حلب لتل الضمان تتم بالفعل ضمن عقود مبرمة”.

وشرح المصدر، أن “المديرية عند تحرير أي منطقة تقوم بالكشف على طرقها لمعرفة الأضرار، وبعد التأكد من أمان المنطقة نقوم بأعمال إعادة التأهيل، وهو الأمر الذي يحدث حالياً”.

الجدير بالذكر أن الطريق من الممكن أن يخفف من الحوادث المرورية التي كانت تحصل على طريق خناصر، في حال تم تخصيص الشاحنات بطريق مختلف عن السيارات السياحية عبر الطريق الجديد، بحسب المصدر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق