محليات

25 فناناً تشكيلياً يجتمعون في ملتقى جرمانا الأول للنحت على الحجر

اجتمع خمسة وعشرون فناناً تشكيلياً جاؤوا من مختلف المحافظات السورية ليقدموا أعمالهم الإبداعية، ضمن ملتقى جرمانا الأول للنحت على الحجر.

والملتقى تحت عنوان “سوريا أمل الماضي وعراقة الحاضر” ويستمر لغاية 8 -7 -2018 ، و يقيمه مجلس مدينة جرمانا.

وقدّم الفنان التشكيلي أكثم سلوم تمثال أنثى حالمة بالسلام والأمان والراحة، أما الفنان التشكيلي محمد بعجاتو فقدم تمثال لحصان مع نسر تعبيراً عن القوة والأصالة.

وشارك الفنان وائل دهان تمثال أطلق عليه اسم “دمشق المقدسة” وهو عبارة عن فتاة لها جناح، و النحات غاندي بتمثال عن فكرة الولادة طرحها بطريقة رمزية من خلال نطفة وب ويضة تعبيراً عن استمرار الحياة.

و قدمت الفنانة التشكيلية و المدرّسة في معهد الفنون التطبيقية يسرى محمد منحوتة على الخشب، وهي تمثال لوجه إنساني ينبعث منه شعر، هي عبارة عن ذكريات، أما الفنانة التشكيلية رنا حسين قدمت منحوتة لشخصين يمثلان رجل و امرأة ملاصقين لبعضهما البعض.

وقال رئيس قسم النحت في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق سمير رحمة لتلفزيون الخبر إن “عمله يتمثل بأنه حركة أنثوية بشكل مبسّط، هو تكوين جمالي يلفت النظر”.

وعن فكرة الملتقى، قال رئيس مجلس مدينة جرمانا الدكتور خلدون عفوف لتلفزيون الخبر إنه ” منذ قرابة الشهرين قمنا بإطلاق حملة في جرمانا اسمها حملة “بلدنا مسؤوليتنا” جاءت بالتوازي مع انتصار الجيش العربي السوري في الغوطة”.

وأضاف عفوف “انتقلنا من هذه الحملة إلى موضوع تجميل الساحات، عندها قمنا بطرح فكرة إقامة ملتقى للنحت، ولها هدفين، الأول هو إعادة شريان الحيان إلى جرمانا من خلال توافد زوار وضيوف لزيارة هذا الملتقى”.

وأشار رئيس بلدية جرمانا إلى أن “الهدف الثاني هو جمع عدد من المنحوتات بتوزيعها في ساحات وشوارع جرمانا”.

علي خزنة – تلفزيون الخبر- دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">