طافشين

125 ألف سوري ولدوا في الأردن منذ 2011 .. والمملكة تواصل “الشحادة” على السوريين

قال الناطق باسم مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن، محمد حواري، إن عدد المواليد السوريين في الأردن بلغ 125 ألف مولود منذ عام 2011 وحتى مطلع العام الحالي”.

وأضاف حواري، بحسب صحيفة “الغد” الأردنية، أن “عدد اللاجئين السوريين في الأردن بلغ 671 ألف لاجئ مسجل لدى مفوضية اللاجئين الأممية”.

وتابع الناطق باسم المفوضية “يشكل الأطفال نسبة 48% منهم، ويتوزع 83% من السوريين على مختلف المحافظات الأردنية، في حين يعيش 17% منهم داخل المخيمات الحدودية، ومن بينها الزعتري والأزرق”.

وتقدر الحكومة الأردنية عدد السوريين على أراضيها بلغ 1.3 مليون لاجئ سوري، وتشتكي من أعباء يتكبدها الاقتصاد الأردني بسبب ضغط اللاجئين السوريين.

وكان الأردن أطلق، في شباط الماضي، ما أسماه “خطة الاستجابة لأزمة اللجوء السوري لعام 2019″، مدعياً حاجته إلى 2.4 مليار دولار أمريكي، وذلك خلال اجتماع عقدته الحكومة الأردنية بمشاركة الوزارات المعنية وممثل الأمم المتحدة.

ومن المقرر تخصيص المبلغ، في حال حصل الأردن عليه من المانحين الدوليين، في خدمات التعليم والصحة والكهرباء، وغيرها من الخدمات التي يعتبر الأردن نفسه عاجزاً عن تقديمها بمفرده للاجئين السوريين على أراضيه دون دعم دولي، حسب زعمه.

ویعیش نحو 86 %من اللاجئین في الأردن دون خط الفقر، ويقيم نحو16.8 % من اللاجئين السوريين في المخيمات الأردنية و یتوزعون بواقع 5.78 ألف في مخیم الزعتري، ونحو41 ألفا في مخیم الأزرق و7 آلاف في المخیم الإماراتي.

يذكر أن الأردن حصل عام 2018 على 1.6 مليار دولار أمريكي للاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين، بواقع 63% من احتياجاته الفعلية، في حين حصل على 65% من احتياجاته لعام 2017.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق