محليات

وعد رئيس البلدية بالقضاء عليها خلال شهر .. أهالي مدينة السلمية يشتكون انتشار الكلاب الشاردة

اشتكى عدد من أهالي مدينة السلمية، عبر تلفزيون الخبر، انتشار أعداد كبيرة من الكلاب الشاردة، ضمن شوارع أحياء المدينة، والتي تهاجم السكان، فضلا عن عدم وجود المصل المضاد في المشافي .

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “منذ عامين نعاني من انتشار الكلاب، ضمن الأحياء والشوارع في المدينة، وبعضها يتنقل بشكل جماعي، ومعظمها مصابة بأمراض” .

وأضاف المشتكي “أصبح أولادنا، يخافون الخروج صباحاً إلى مدارسهم، لأن بعض الكلاب تقوم بمهاجمة المارة، كما إن أصوات النباح، تحرمنا من النوم ليلاً” .

وتابع المشتكي “هذه الكلاب اعتادت التواجد في الشوارع، وأحياناً ترافقنا الى داخل الأبنية، لتجلس بعيداً عن البرد أو المطر، وهذا أمر مزعج ومخيف للمواطنين” .

من جانبه، قال رئيس بلدية السلمية، علي صالح لتلفزيون الخبر “قمنا بإنشاء مفرزة لمكافحة هذه الظاهرة، ويوجد معنا أخصائيين من المنطقة الصحية، وطبيب بيطري أيضاً، وخلال الشهر القادم سنعمل على إنهاء هذه الظاهرة” .

وعن آليات المكافحة تحدث رئيس البلدية “نقوم بوضع “أطعوم” سام، في بعض الأماكن التي تقصدها الكلاب، وعند موت الكلب نقوم بنقله إلى أماكن خاصة بعيدة عن السكان” .

وأوضح مصدر طبي، فضل عدم الكشف عن اسمه أن “المصل المضاد لداء الكلب مفقود في المشافي، وقمنا بمطالبة الوزارة عدة مرات لتأمينه، ولكنها أكدت عدم وجوده لديها، بسبب الحصار المفروض على البلد” .

وأشار المصدر الى أن “المواطن يضطر لشراء المصل من السوق السوداء، ويصل السعر أحيانا الى 20 ألف ليرة، لعدم توافره لدى المشافي” .

يذكر أن ظاهرة انتشار الكلاب، ارتبطت بوجود كميات كبيرة من القمامة في الشوارع، ووعدت بلدية المدينة أنها ستنهي هاتين الظاهرتين مع بداية الشهر القادم .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">