رياضة

” وداعاً للتنس” .. “ماريا شارابوفا” تعتزل عالم كرة المضرب

أعلنت محترفة كرة المضرب الروسية “ماريا شارابوفا” عن اعتزالها لعب الكرة الصفراء في مقال نشرته مجلة “Vanity Fair”.

وكتبت شارابوفا “كيف تتركين خلفك الحياة التي لم تعرفي غيرها؟ كيف تبتعدين عن الملاعب التي تدربت عليها مذ كنت طفلة، اللعبة التي تحبينها، التي تسببت لك بدموع وأفراح لا توصف، رياضة عثرتي فيها على عائلة ومشجعين وقفوا خلفك لأكثر من 28 عاما؟ هذا جديد بالنسبة إلي، لذا اعذروني. يا كرة المضرب، وداعا”.

ونشرت شارابوفا (32 عاماً) عبر حسابها الرسمي في “إنستغرام” صورة لها عندما كانت طفلة، في بداياتها مع عالم كرة المضرب، وأرفقتها بالقول: “التنس. أنا أقول وداعا”.

وتحفل مسيرة ماريا شارابوفا التي بدأت مسيرتها سنة 2001، بالعديد من الألقاب والتصنيفات العالمية، حيث صنفت عام 2005 الأولى عالمياً، كما حصدت خمس بطولات “غراد سلام”.

وحازت شارابوفا على ميداليتين في الاستحقاق الوطني الروسي من الدرجتين الأولى والثانية.

وفازت ببطولة “ويمبلدون”عام 2004، بعمر 17 عاماً، وهي أولى البطولات الهامة التي فازت بها.

ومرت مسيرة شارابوفا بمطبات عدة، حيث خسرت خمس بطولات “غراندسلام” في الدور قبل النهائي، واجبرت عام 2007، على الانسحاب من عدة بطولات بسبب إصابة في الكتف، أجرت لها لاحقاً عملاً جراحياً، وكان غيابها في تلك الفترة السبب في الخروج من تصنيف اللاعبات الخمس الأوائل.

وكانت شارابوفا عام 2016، عالقة في مسألة تناول العقاقير الطبية المحظورة، الأمر الذي كان من الممكن أن يدمر مسيرتها المهنية.

الجدير بالذكر أن شارابوفا عرفت لسنوات خارج ملاعب كرة المضرب، كعارضة أزياء وملابس سباحة لعدد من العلامات العالمية.

وغدا اسم شارابوفا في الفترة ما بين 2005 حتى 2008 أكثر كلمة بحث على محرك البحث الالكتروني الذائع في تلك الحقبة “ياهو”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">