محليات

وحدات التبرع بالدم وسيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة مستمرة في الدورة الستين للمعرض

استمرت سيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة ووحدات التبرع بالدم في الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي بعملها كما الدورة السابقة له، موزعة على كامل أقسام مدينة المعارض.

وقال الطبيب علي أحمد لتلفزيون الخبر: “نحن بنك دم مصغّر غايتنا الأساسية تشجيع ثقافة التبرع بالدم، ومتواجدين كافة أيام المعرض بعدة أماكن”.

وأضاف الطبيب: “الإقبال على عملية التبرع كبيرة، فهي تصل أحياناً الى 110 متبرع، وأحياناً نعتذر من الناس بسبب الضغط الكبير”.

وقالت الممرضة ريم شعبان للخبر: ” لدينا مجموعة من سيارات الإسعاف المنتشرة في عدة أقسام للمعرض، وهذه السيارات مجهزة بأجهزة قياس ضغط وتحليل سكر وأجهزة رذاذ وأدوية إسعافية”.

ونوهت شعبان إلى أنهم “متواجدون قبل بدء المعرض لخدمة العمال الذين يجهزون المباني والشوارع لاستقبال الزوار، وتعرضنا لعدة حالات اسعافية ( كسور وجروح وضربات شمس) وتم تحويل بعضهم بسياراتنا الى مشافي دمشق وريفها”.

الجدير ذكره أن معرض دمشق الدولي، استقبل الجمعة، 112 ألف زائراً، بحسب ما أكدته إدارة المعرض.

يزن شقرة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق