رياضة

هل ترفع “فيفا” الحظر عن الملاعب السورية؟

حين رفعت “فيفا” الحظر عن الملاعب العراقية، احتفل السوريون مع أشقائهم العراقيين لهذا النصر، خصوصاً وأن المباراة الأولى بعد رفع الحظر كانت بين منتخبي سوريا والعراق، ويمني السوريون النفس بانتصار كالذي حققه العراقيون.

وتسربت منذ أسابيع أخباراً تفيد بقيام رئيس اتحاد كرة القدم السوري الجديد فادي الدباس بخطوات وعقده لاجتماعات مع مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن رفع الحظر عن ملاعبنا.

وفي تصريحات لموقع “روسيا اليوم”، أكد الدباس “تقدمه بالشكر لرئيسي الاتحادين الدولي والآسيوي لتعاونهما الكامل مع الطرف السوري في مساعيه نحو إجراءات رفع الحظر عن الملاعب السورية”.

وأضاف رئيس الاتحاد السوري أن “المدن التي ستزورها لجان التقييم هي العاصمة دمشق ومدينة اللاذقية الساحلية غرب البلاد ومدينة حمص وسط سوريا”.

وأوضح الدباس أن “شروط رفع الحظر الأساسية تتمثل في وضع أمني مستقر تماما للمدينة المرشحة، إضافة إلى تجهيز الملاعب حسب مقاييس الاتحادين الدولي والآسيوي ووجود مسافة معينة بين الملعب وأقرب مطار إليه، إضافة إلى توفر عدد معين من الفنادق في المدينة”.

وأكد الدباس أن “عدداً كبيراً من اتحادات كرة القدم العربية تواصلت مع الاتحاد السوري لخوض لقاءات ودية أمام المنتخب السوري على أرضه، للمساعدة في رفع الحظر وهي العراق والمغرب وسلطنة عمان وفلسطين والبحرين ولبنان والكويت والأردن، إضافة إلى عدد من الدول الإفريقية والآسيوية وحتى الأوروبية”، على حد تعبير الدباس.

الكرة الآن في ملعب اتحاد كرة القدم السوري، فالجمهور السوري لم يبخل ولن يبخل في تشجيعه لفرقهم، والفرق ذاتها تحاول قصارى جهدها الخروج بمباريات جيدة، والمنتخب أدى ما عليه وكان قاب قوسين أو أدنى من مونديال روسيا، هل يكون الاتحاد السوري “قدها”؟

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">