محليات

مودريتش يقهر ميسي بثلاثية .. وفرنسا بأداء باهت للدور الثاني

باتت حظوظ المنتخب الأرجنتيني ضئيلة جداً بالتأهل للدور الثاني من المونديال بعد خسارته من كرواتيا بثلاثية نظيفة، فيما تمكنت فرنسا من بلوغ الدور الثاني بعد فوزها بأداء باهت على البيرو بهدف نظيف.

والتقى كل من الدنمارك وأستراليا، في مباراة تهم الفريقين، وقدم الكنغر الآسيوي مستوى جيد مشابه للذي قدمه أمام فرنسا، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ما منح استراليا نقطتها الأولى.

وحقق الديوك الفرنسيون فوزهم الثاني على حساب البيرو بهدف نظيف، سجله الشاب مبابي، والذي كان كفيلاً بنقلهم للدور الثاني برصيد ست نقاط مع تبقي مباراة أخيرة لهم.

وقدم البيرو أداءاً جيداً مقارنة بالخصم الفرنسي، ولعب كرة ممتعة، بخلاف الديوك، الذين قدموا لمحات من يوغبا وغريزمان، ولكن الأداء الفرنسي ظل باهتاً خصوصاً بعد الهدف الفرنسي حيث سيطرت البيرو ولكن دون جدوى.

وفي فضيحة مدوية، خسر منتخب الأرجنتين بثلاثية نظيفة من كرواتيا، في نتيجة كارثية بانت آثارها على وجوه مشجعي التانغو، والتي من المفترض أنها ستطيح بمنصب سامباولي، وسجل لكرواتيا ريبيتش الهدف الأول من خطأ من الحارس كاباييرو والثاني من تسديدة رائعة من لوكا مودريتش والثالث من راكيتيتش أحد نجوم اللقاء.

وفشل البرغوث ميسي من تسجيل أي هدف أو تشكيل خطر حقيقي على مرمى الكروات، وتأخر المدرب بإدخال هيغواين وديبالا ما شكل ضياع في خطوط التانغو، الذي بدامفككا، وبشكل خاص بعد الهدف الأول الكروات من خطأ الحارس، ليتأهل رفاق مودريتش للدور الثاني.

وأصبحت الأرجنتين الآن في وضع محرج بسبب امتلاكها على نقطة واحدة فقط بتعادلها مع آيسلندا، بينما تبقى لها مباراة واحدة مع العنيد النيجيري، وفي حال فازت ايسلندا على نيجيريا في المباراة الثانية في المجموعة فإن الأرجنتين ستودع رسمياً كأس العالم من الدور الأول.

يذكر أن وسائل إعلامية أبرزت تصريح للأسطورة الأرجنتينية مارادونا، الذي أجهش في البكاء بعد الخسارة المدوية، موجها رسالة لسامباولي بعد نهاية المباراة الأولى أمام ايسلندا، مهددا إياه في حال خروجه من الدور الأول بعدم العودة إلى وطنه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق