محليات

مواطنون في ريف الدريكيش يشتكون من الانقطاع المستمر للكهرباء خلال فترة الوصل في مناطقهم

اشتكى عدد من أهالي منطقة الدريكيش في ريف طرطوس عبر تلفزيون الخبر من الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي خلال فترة الوصل التيار في مناطقهم.

وبيّن المشتكون أنه “لم يقتصر فقط على انقطاع التيار الكهربائي ضمن فترة الوصل، بل تعداه إلى الانقطاع لساعات طويلة من دون معرفة الأسباب”، مضيفين أنه “عند محاولتنا التواصل مع قسم الشكاوى في مركز الكهرباء لا أحد يرد علينا”.

وأوضحت المواطنة رنا لتلفزيون الخبر أن “المعاناة مع الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في ناحية حمين بريف الدريكيش قديمة وليست بالأمر الجديد”، مبينةً أن “الوضع السيء للتيار الكهربائي لا ينطبق فقط على منطقة حمين، بل على أغلب مناطق ريف الدريكيش”.

وأشارت المواطنة إلى أنه “ضمن فترة وصل التيار والتي تبلغ ثلاث ساعات يتم اقتطاع ثلاثة أرباع الساعة منها نهاراً”، مضيفة أنه”عندما تكون فترة الوصل ساعتين ليلاً يتم اقتطاع نصف ساعة منها بشكل دائم”.

بدوره، بيّن مدير مركز الكهرباء في منطقة الدريكيش المهندس مفيد عيسى لتلفزيون الخبر أنه “في حال انقطاع التيار الكهربائي خلال فترة الوصل غالباً ما يكون حدث فصل في خط (66) المغذي للمحطة الرئيسية”، مشيراً إلى أن “خط (66) قادم من محطة بانياس ويغذي ثلاث محطات هي الروضة والشيخ بدر والدريكيش”.

ولفت عيسى إلى أن “أسباب فصل الخط متعددة منها، انخفاض الحماية الترددية أحياناً إذا كانت مركبة”، مضيفاً “أو قيام مركز دمشق بالتنسيق مع مركز طرطوس بفصل الخط لتخفيف الأحمال في حال ازدادت حمولة محافظة طرطوس عن حد معين على اعتبار أنه الخط الأول”.

وأكمل عيسى “أو إذا حصل عليه أعطال، علماً أن الأعطال على خط (66) قليلة جداً”، مشيراً إلى أن “فترة انقطاع التيار خلال فترة الوصل تمتد من عشر دقائق حتى ربع ساعة، وهذا الشيء الذي يسبب إشكالية مع المواطنين” .

يُشار إلى أن عدم استقرار التيار الكهربائي في محافظة طرطوس مردّه قلة الكمية المنتجة لمادة الفيول، ما يؤدي إلى نقص كمية الكهرباء وانقطاعها المتكرر على المناطق الأقل أهمية على مستوى المحافظة.

اشتكى عدد من أهالي منطقة الدريكيش في ريف طرطوس عبر تلفزيون الخبر من الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي خلال فترة الوصل التيار في مناطقهم.

وبيّن المشتكون أنه “لم يقتصر فقط على انقطاع التيار الكهربائي ضمن فترة الوصل، بل تعداه إلى الانقطاع لساعات طويلة من دون معرفة الأسباب”، مضيفين أنه “عند محاولتنا التواصل مع قسم الشكاوى في مركز الكهرباء لا أحد يرد علينا”.

وأوضحت المواطنة رنا لتلفزيون الخبر أن “المعاناة مع الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي في ناحية حمين بريف الدريكيش قديمة وليست بالأمر الجديد”، مبينةً أن “الوضع السيء للتيار الكهربائي لا ينطبق فقط على منطقة حمين، بل على أغلب مناطق ريف الدريكيش”.

وأشارت المواطنة إلى أنه “ضمن فترة وصل التيار والتي تبلغ ثلاث ساعات يتم اقتطاع ثلاثة أرباع الساعة منها نهاراً”، مضيفة أنه”عندما تكون فترة الوصل ساعتين ليلاً يتم اقتطاع نصف ساعة منها بشكل دائم”.

بدوره، بيّن مدير مركز الكهرباء في منطقة الدريكيش المهندس مفيد عيسى لتلفزيون الخبر أنه “في حال انقطاع التيار الكهربائي خلال فترة الوصل غالباً ما يكون حدث فصل في خط (66) المغذي للمحطة الرئيسية”، مشيراً إلى أن “خط (66) قادم من محطة بانياس ويغذي ثلاث محطات هي الروضة والشيخ بدر والدريكيش”.

ولفت عيسى إلى أن “أسباب فصل الخط متعددة منها، انخفاض الحماية الترددية أحياناً إذا كانت مركبة”، مضيفاً “أو قيام مركز دمشق بالتنسيق مع مركز طرطوس بفصل الخط لتخفيف الأحمال في حال ازدادت حمولة محافظة طرطوس عن حد معين على اعتبار أنه الخط الأول”.

وأكمل عيسى “أو إذا حصل عليه أعطال، علماً أن الأعطال على خط (66) قليلة جداً”، مشيراً إلى أن “فترة انقطاع التيار خلال فترة الوصل تمتد من عشر دقائق حتى ربع ساعة، وهذا الشيء الذي يسبب إشكالية مع المواطنين” .

يُشار إلى أن عدم استقرار التيار الكهربائي في محافظة طرطوس مردّه قلة الكمية المنتجة لمادة الفيول، ما يؤدي إلى نقص كمية الكهرباء وانقطاعها المتكرر على المناطق الأقل أهمية على مستوى المحافظة.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">