محليات

“مهووس” على دراجة نارية يطعن الفتيات في منطقة “الأرداف” بشوارع حمص


تعرضت عدة فتيات في مدينة حمص لاعتداء بالطعن بسكين حادة في منطقة الأرداف, من قبل شخص مجهول و ملثم، يركب على دراجة نارية في حي عكرمة الجديدة خلال الشهر الماضي.

و قال مصدر في شرطة محافظة حمص لتلفزيون الخبر إن ” الشهر الماضي شهد 4 شكاوى لحالات اعتداء, على فتيات بالطعن من قبل شخص مجهول وملثم, يركب على دراجة نارية في حي عكرمة الجديدة”.

و بين المصدر أنه “تم توقيف عدد من المشتبه بهم و أرباب السوابق، و لصوص يستخدمون الدراجات النارية في عملية السرقة, إلا أن الفتيات لم يستطعن التعرف على أحد منهم, كون المجرم كان ملثما”.

و أوضح المصدر أن ” المجرم يهاجم الفتاة و هو يقود الدراجة النارية بسرعة عالية، مستغلا الشوارع المظلمة و الخالية من المارة”.

و أكد المصدر لتلفزيون الخبر أن “المدينة لم تشهد وقوع حادثة جديدة منذ أكثر من أسبوعين, نتيجة تسيير دوريات مكثفة في الشوارع الفرعية والمظلمة, و ملاحقة راكبي الدراجات النارية”.

بدوره لفت رئيس مركز الطبابة الشرعية في حمص الدكتور بسام المحمد لتلفزيون الخبر إلى أن ” هذا المجرم غريب الأطوار, و يتقصد أن يضرب الفتيات بمنطقة الأرداف، خلال مروره بالشارع على الدراجة النارية مسرعا”.

و أوضح الدكتور المحمد أنه “أحياناً تأتي الضربة ضمن ملابس الفتاة ، وأحياناً أخرى تصل لجسدها “مبيناً أن “عدة فتيات تعرضن لخياطة مكان الجرح بطبقة أو طبقتين “.

و نوه رئيس مركز الطبابة الشرعية في حمص أن” المجرم لم يقم بسرقة شيء من الفتيات المعتدى عليهن” مشيرا إلى أن ” هذه الحادثة تحصل لأول مرة في محافظة حمص.”

و أكد مصدر طبي مختص في الأمراض النفسية لتلفزيون الخبر أنه ” لا نستطيع الجزم حول غاية المجرم من هذا الاعتداء, إلا بعد القبض عليه، و الكشف على حالته النفسية, و هو بلا شك مريض نفسي و تندرج الحالة تحت مسمى الاضطرابات النفسية أو الاجتماعية”.

يشار إلى أن ظاهرة استخدام الدراجة النارية في عملية السرقة و نشل الفتيات و التحرش بهن في حمص، كثرت خلال السنوات الماضية و تم إلقاء القبض على عدد منهم، من قبل الوحدات الشرطية.

و الجدير بالذكر أن قسم شرطة باب سباع في حمص ألقى القبض على عصابة مؤلفة من عشرة أشخاص تمتهن سرقة الدراجات النارية و تغيير أوصافها، و أيضا استخدام الدراجات النارية في عمليات السرقة و النشل.

تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق