محليات

من بيروت إلى الدوحة مروراً بدمشق .. أول رحلة للخطوط الجوية القطرية فوق سوريا منذ 2012

مرت أول طيارة تابعة للخطوط الجوية القطرية فوق سماء دمشق، في أول رحلة من نوعها منذ 2012، متوجهة من بيروت إلى الدوحة.

وتعد الرحلة الأولى من نوعها، بعد توقف الرحلات لسنوات بسبب انقطاع العلاقات الرسمية بين دمشق والدوحة، وذلك بعد تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية، ودعم قطر لعدة تنظيمات متشددة تقاتل في سوريا، سيما “جبهة النصرة”.

وذكر مكتب موسكو‎ التابع لمؤسسة الطيران العربية السورية، لـ “RT” العربية، أن “أول طائرة قطرية تعبر سوريا انطلقت من بيروت متجهة إلى الدوحة”.

ويظهر من منشور المكتب على فيسبوك، أن “الرحلة، ذات الرمز QTR427، تم تنفيذها بواسطة طائرة إيرباص من طراز A320 – 232، وتستغرق نحو 4.35 ساعة”.

وكانت وزارة النقل أعلنت مطلع الأسبوع الجاري، أنها وافقت على عبور الخطوط الجوية القطرية في أجوائها، وذلك بعد تقدم الأخيرة بطلب بهذا الشأن.

وقالت الوزارة، في بيان لها، وصل لتلفزيون الخبر نسخة منه: إن “الموافقة تمت على مبدأ المعاملة بالمثل، حيث أن مؤسسة الطيران السورية لم تتوقف عن التشغيل إلى الدوحة طيلة فترة الحرب”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق