محليات

منع اللبنانيين من الدخول إلى سوريا للوقاية من كورونا

قال مصدر مسؤول في مركز جديدة يابوس الحدودي إنه: “تم اتخاذ إجراءات بمنع اللبنانيين من الدخول إلى سوريا “كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح أن “الجانب اللبناني طبق قراره، الأحد، بمنع دخول أي شخص إلى لبنان بما في ذلك اللبنانيون والدبلوماسيون وغيرهم من دون أن يكون هناك أي استثناءات ولمدة سبعة أيام قابلة للتمديد”.

وأكد المصدر، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “الحركة أصبحت صفر مغادرة من سوريا إلى لبنان، على حين تم استقبال المئات فقط من السوريين القادمين من لبنان، باعتبار أن الجانب اللبناني يسمح للسوريين بالقدوم إلى سوريا”، مضيفاً: أننا “نستقبل السوريين فقط”.

وأشار المصدر إلى أن “هناك بعض الأشخاص ألحوا بالذهاب إلى لبنان رغم أنه تم إعلامهم بأن الجانب اللبناني أغلق الحدود بشكل كامل لكنهم أصروا على ذلك فتمت إعادتهم وعدم السماح لهم بالدخول بما في ذلك لبنانيون”.

وأكد المصدر أنه “حتى اللحظة لم يستثنِ الجانب اللبناني أي شخص بما في ذلك المواطنون اللبنانيون والدبلوماسيون”.

من جهة أخرى، أشار المصدر إلى أن “حركة الشحن لم تتوقف من الجانبين السوري واللبناني وهناك حركة مستمرة في هذا الموضوع على حين الذي توقف فقط حركة المرور للأشخاص”.

وأوضح أنه “تم الاشتباه في بعض الحالات لكن التحاليل أعطت نتائج سلبية بعدما أجريت لها التحاليل الطبية اللازمة والإجراءات المشددة، مؤكداً أنه يتم فحص القادمين”.

وقال المصدر: إن “وزارة الصحة تقوم بدورها بشكل كبير في مسألة الفحص والإجراءات الطبية”، موضحاً أن “الجميع يتم فحصهم من دون استثناء حتى الشخص الذي لا يستطيع الخروج من سيارته يتم فحصه وهو في السيارة”.

واعتبر المصدر أن الأمور على الحدود بخير وهناك تعليمات مشددة بتطبيق الإجراءات وهذا ما يتم سواء في الفحص الطبي وغيرها من الأمور الوقائية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق