محليات

منذ بدء عملياته العسكرية .. الجيش يسيطر على أكثر من 20 قرية في حماة وإدلب

فرض الجيش العربي السوري سيطرته على أكثر من عشرين قرية وبلدة في محافظتي حماة و إدلب منذ بدء عمليته العسكرية فيهما مطلع أيار الماضي والمستمرة حتى الآن.

وتشهد المناطق الشمالية الغربية من البلاد معارك عنيفة مع الجماعات المسلحة التي تفرض سيطرتها على محافظة إدلب وجزء من محافظة حماة.

والمناطق التي سيطر عليها الجيش العربي السوري في ريف حماة الشمالي والغربي هي، جنابرة، تل عثمان، جابرية، تل هواش، الشيخ ادريس، كفرنبودة، قلعة المضيق، التوينه، الشريعة، باب طاقه، الحمرة، الحويز، المهاجرين، الكركات، المستريحة، الخالدي.

كما سيطر الجيش على قرى الحردانة والحميرات والقاروطية وغراثة في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى فرض سيطرته على قرية القصابية، والتي تعتبر نقطة استراتيجية هامة في المنطقة .

وبحسب مصدر عسكري لتلفزيون الخبر فإنه وبعد السيطرة على القصابية ا باتت منطقة المزارع مكشوفة وأصبحت بحكم الساقطة ناريًا قبل أن تقتحمها، ذلك بغية الوصول إلى قرية كورة بريف إدلب.

وترد المعارضة المسلحة على تقدم وحدات الجيش العربي السوري باستهداف المناطق الآمنة في السقيلبية وقمحانة ، بالإضافة إلى الدعم الذي تقدمه الفصائل في ريف اللاذقية حيث تعمل على استهداف قاعدة “حميميم” و القرى المحيطة بها.

يذكر أن الجيش فرض سيطرته على بلدة كفرنبودة في الريف الشمالي الغربي لحماة، حيث أطلقت فصائل المعارضة عدة معارك لاستعادتها إلا أنها باءت جميعها بالفشل.

ومع دخول وحدات الجيش العربي السوري الحدود الإدارية لمحافظة إدلب والتي أحدثت تحولا كبيرا في المعارك الدائرة في المنطقة، باتت الأمور مفتوحة على عدة احتمالات، اما الاستمرار في العمل العسكري أو الدخول في معارك سياسية جديدة بغية التحرير وإعادة الأمن إلى تلك المناطق .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق