طافشين

ممرضة تعتدي على امرأة سورية حامل في تركيا ثم تتصل بالشرطة

قال ناشطون من “مركز متابعة قضايا السوريين في تركيا” على موقع “فيسبوك”، إن “امرأة سورية تدعى “راما السلا” البالغة من العمر 22 عاماً، تعرضت للضرب والإهانة من قبل ممرضة تركية في منطقة “زيتون بورنو” باسطنبول رغم أنها حامل”.

وأضافوا أن “السيدة السورية بعد تعرضها للضرب هددت الممرضة بأنها ستتصل بالشرطة وتخبرهم بما يحدثْ. فما كان من الممرضة إلا أنْ بادرت هي للاتصال بالشرطة، التي اعتقلت المريضة راما وهي في حالة صحية سيئة.

وكانت المرأة السورية قررت الذهاب إلى العيادات السورية في منطقة الفاتح في ولاية اسطنبول، بهدف الكشف عن جنس المولود، لكن فحص الطبيبة أكد موت الجنين داخل رحمها.

ثم توجعت المريضة إلى مستشفى “سليمانية سميحة شاكر” الحكومي بمنطقة “زيتون بورنو” لاجراء عملية إجهاض للجنين، ، وبعد حجز موعد إجراء العملية تُركت لمدة 25 دقيقة وهي بحالة صحية سيئة تستدعي المتابعة الفورية.

وبعد إدخالها إلى إحدى غرف المستشفى للكشف عن وضعها، فوجئت بالممرضة وقد انهالت عليها ضرباً، وشتمتها بعبارات نابية، ترافق ذلك مع صراخ واستعلاء من جانب الممرضة، بحسب “مركز متابعة قضايا السوريين في تركيا” .

وبعد تعرضها للضرب والإهانة هددت راما الممرضة، بأنها ستتصل بالشرطة وتخبرهم بما يحدثْ. فما كان من الممرضة إلا أنْ بادرت هي للاتصال بالشرطة، التي اعتقلت المريضة وهي في حالة صحية سيئة.

و منذ الأحد تم اعتقال راما في مركز الشرطة في منطقة “زيتون بورنو”، تاركة طفلتها ذات السنتين والنصف، دون أنْ تتمكن منْ رؤيتها منذ اعتقالها، بحسب ما أفادت مجموعة “مركز متابعة قضايا السوريين”.

الجدير بالذكر أن حوادث الاعتداء على السيدات السوريات الحوامل تكررت عدة مرات في المستشفيات التركية، خلال السنوات القليلة الماضية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق