طافشين

مقتل طفل سوري خنقا في تركيا .. والمتهم شقيقته وخالته

توفي طفل سوري يبلغ من العمر 9 سنوات خنقا، في قضاء غمليك التابع لولاية بورصة التركية، فيما دارت الشبهات حول أسرته في حادثة مقتله.

وبحسب ما نقل موقع “جسر برس” المعارض فإن “الشرطة التركية في ولاية بورصة عثرت على جثة طفل سوري، واعتقلت أفراد أسرته للتحقيق في ملابسات وفاته”.

وأشار الموقع إلى أن “الحادثة وقعت في قضاء غَمليك، حيث سمع الجوار الأتراك صراخ وصيحات العائلة السورية، وسارعوا بإبلاغ الأجهزة المسؤولة”.

وعثرت الشرطة على جثة طفلها “محمد حسين” البالغ من العمر تسعة أعوام، وعليها آثار حروق وجروح عميقة.

ونُقل جثمان الطفل إلى مركز الطب الشرعي للفحص، فيما أطلق مكتب المدعي العام تحقيقاً موسعاً للكشف عن ملابسات وفاته.

وأشار سكان الحي إلى تعرض الطفل الضحية وشقيقيه للتعذيب على يد زوجة والدهم، وأضافوا أنها كانت تعاملهم بطريقة سيئة، وتدفعهم للتسول.

وأفادوا أنهم قدموا شكوى بحق تلك المرأة للجهات المسؤولة قبل 7 أشهر، واعتقلت الشرطة والد الطفل الضحية، وزوجته، وشقيقيه الاثنين للتحقيق.

وتقول الادعاءات الأولية إن الطفل قضي خنقاً على يد شقيقته (11 عاماً)، فيما تدور شبهات حول ضلوع زوجة والده بالجريمة.

يذكر أن طفلا سوريا توفي وأصيب إخوانه الأربعة، إثر اندلاع حريق بمنزلهم في مدينة إسبرطة جنوب غرب تركيا، نهاية شهر كانون الثاني الفائت.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق