محليات

مسؤول في مجلس مدينة دير الزور: البناء المنهار لم يحصل على موافقة السلامة الانشائية

كشف مدير الخدمات والصيانة في مجلس مدينة ديرالزور المهندس عيسى درويش لتلفزيون الخبر أن ” المبنى الذي انهار يوم الأربعاء في شارع سينما فؤاد والذي أدى لوفاة شخصين لم يحصل على موافقة السلامة الإنشائية من اللجنة المختصة من أجل إعادة ترميمه وبنائه كونه مصنف من ضمن الأبنية الآيلة للسقوط في الشارع”.

ولفت الدرويش إلى أن “الشوارع التي تم فيها تدخل مباشر من قبل ورشات الكهرباء والمياه التابعة للمنظمات الدولية تم سبرها بشكل كامل وأخذت فيها تقارير سلامة إنشائية على جميع الأبنية والمحال في الشوارع والأحياء التي تعاقدوا فيها “.

أما بالنسبة للأبنية الآيلة للسقوط في الأحياء والأسواق التي تم تنظيفها وفتحها أكد الدرويش أنه “تم وضع إعلان على صفحة مجلس المدينة أنه يجب على الراغبين بترميم منازلهم في الأحياء التي تم تنظيفها يجب مراجعة لجنة السلامة الإنشائية التي تشكلت من مجلس المدينة والمكتب الفني للمحافظة ونقابة المهندسين ونقابة المقاولين لأخذ تقرير سلامة إنشائية لإعادة تأهيل أي منزل أو بناء سكني”.

وأوضح الدرويش أن ورشات الكهرباء والمياه والتزفيت أنهت عملها في شارع سينما فؤاد بموجب العقد المبرم مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والتي بدورها فرضت من ضمن الثبوتيات إحضار تقارير السلامة الإنشائية لجميع المحلات والأبنية في الشارع المذكور الذي تم إعادة تأهيله من قبلهم”.

كما طلب الدرويش عبر تلفزيون الخبر من الأهالي الراغبين بالتأكد من سلامة منازلهم قبل السكن فيها أو من يريد إعادة ترميم بناء سكني وغيرها مراجعة لجنة السلامة الإنشائية في المحافظة قبل البدء بأعمال التأهيل والصيانة لمنازلهم وذلك لتلافي حدوث أي انهيار مفاجئ”.

وكان انهار بناء مؤلف من خمسة طوابق في تمام الساعة التاسعة والربع من صباح الأربعاء في شارع سينما فؤاد والذي أدى إلى وفاة عاملين ونجاة عاملين آخرين كانوا يقومون بأعمال البناء والتأهيل للمبنى المنهار.

الجدير بالذكر أن مجلس مدينة ديرالزور بدء بتشكيل لجنة السلامة الإنشائية بعد انهيار مبنى مؤلف من سبعة طوابق في سوق الجبيلة منذ أكثر من ٨ اشهر والذي كان مالكه بدء بأعمال الصيانة فيه واقتصرت الأضرار فقط على الماديات .

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق