محليات

مدير صحة الحسكة : المركز الطبي المُحدَث وفَّر 30 مليون ل.س على المرضى

مدير صحة محافظة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف بين لتلفزيون الخبر أن “المركز الطبي المُحدَث سهَّل على الإخوة المواطنين تلقي العلاج، وساهم بعدم مراجعتهم المشافي الخاصة الأخرى ووفر عليهم مبلغ إجمالي قدره 30 مليون ل.س خلال الفترة القصيرة كثمن خدمات طبية عند مراجعتهم المشافي الخاصة”.

وتستمر مديرية صحة محافظة الحسكة بالعمل على تجهيز “المركز الطبي المُحدَث” وسط مدينة الحسكة بكافة المستلزمات عن طريق تأهيل عدد من الطوابق في مبنى “فندق اللؤلؤة” العائد لنقابة المعلمين وغير مستثمر حالياً.

واستقبل المركز، الذي تم مباشرة العمل فيه بتوجيهات من محافظ الحسكة بطلب من مديرية الصحة، منذ أقل من شهر، حتى الآن 2032 مريضاً، و1117طفلاً، أي بمعدل يصل إلى 150 مراجع يومياً يتم تقديم كامل الخدمات الطبية الإسعافية و العلاجية الأخرى.

وبين المدير الإداري للمركز بسام الحجي لتلفزيون الخبر أن “المركز يضم حالياً 34 سريراً في 13 غرفة ، إضافة لقسم الإسعاف المجهز بكامل المستلزمات تقريباً، ونعمل حالياً على توفير كامل التجهيزات بالتعاون مع إدارة مديرية الصحة التي تعمل معنا وبشكل يومي لإكمال التجهيزات الضرورية”.

وأضاف الحجي أنه “تم الانتهاء تقريباً من تجهيز غرفتين للعمليات وتوفير كامل التجهيزات الطبية لهما، إضافة لوجود صيدلية متكاملة تتوفر فيها كامل الأدوية الإسعافية وأدوية مرضى السكري ولقاحات داء الكلب ولدينا مجموعتي توليد كهربائية ضرورية”.

ويضم المركز، بحسب الحجي، ستة أطباء اختصاصين، قلبية وداخلية وبولية وهضمية وأطفال، إضافة إلى 13 طبيباً مقيماً و60 ممرضاً وممرضة، يعملون جميعاً بحسب ورديات وبشكل متناوب، وهناك ثلاث سيارات إسعاف مجهزة للعمل للحالات الإسعافية الضرورية ضمن وسط المدينة.

وكان مدير صحة محافظة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف بين لتلفزيون الخبر أن “الهدف من إحداث “المركز الطبي المحدث” في مبنى فندق اللؤلؤة هو سهولة تقديم الخدمات الصحية للإخوة المواطنين في قلب مدينة الحسكة وتوسيع عمل المركز الإسعافي القريب”.

وأضاف خلف أن “المركز الجديد تم تزويده حالياً بكامل معدات عمليات الإسعاف المعروفة ودعمه بالكادر التمريضي و الطبي المتخصص وعلى مدار ساعات اليوم”.

وأشار خلف إلى أن “المديرية تسعى لتحويله لمستشفى يختص بالأمراض الداخلية والأطفال والقلبية وسنقوم بتزويده بغرفة للعناية المشددة وأجهزة تخطيط قلب كهربائية وأجهزة تصوير بالأمواج فوق الصوتية وأجهزة تنفس آلي وحواضن أطفال، وكلها متوفرة لدينا بعد تأمينها من قبل وزارة الصحة في أوقات سابقة”.

ولفت مدير صحة الحسكة إلى “حاجة مديرية الصحة لمجموعات توليد كهربائية احتياطية، وخزانات كبيرة لمياه الشرب، وعدد كبير من الأسِرّة الطبية ومحطات توليد للأوكسجين”، موضحاً “لأننا لا نستطيع تقديم كامل ما نخطط له دون توفير الكهرباء و المياه بشكل مستمر و دائم لأقسام “المركز الطبي المحدث” لذلك نطلب من كافة الجهات السعي و بشكل فوري لتأمينها لنا”.

وكان محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى بين لتلفزيون الخبر أن “جميع هذه الحلول الطبية تعتبر إسعافية ومؤقتة لحين عودة المستشفى الوطني الوحيد بمدينة الحسكة، الكائن بحي العزيزية للعمل، بعد خروجه من الخدمة خصوصاً بعد تسليمه من قبل “الإدارة الذاتية الكردية” لمنظمة ما يسمى “أطباء بلا حدود”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">