محليات

مدير زراعة ريف دمشق لتلفزيون الخبر: حوالي 66% نسبة انخفاض عدد المواشي بالغوطة الشرقية بسبب الحرب

قال مدير زراعة ريف دمشق علي سعادات لتلفزيون الخبر أن “نسبة انخفاض عدد الأغنام والأبقار في الغوطة الشرقية بسبب الحرب بلغ حوالي 66%، حيث تبين بعد تحرير الغوطة أن العدد المتبقي هو 19082 رأس من الأغنام والأبقار”.

وبين سعادات أن “العدد الاجمالي للأغنام والأبقار في الغوطة الشرقية قبل عام 2011 كان حوالي 61937 رأس، منها 37807 رأس من الأغنام و24130 رأس من الأبقار”.

وأوضح سعادات أن “العدد الاجمالي الحالي المتبقي والبالغ 19082 رأس، منها 15606 رأس أغنام، توزعت بواقع 10588 رأس في دائرة زراعة الغوطة الشرقية، و5018 رأس في دائرة زراعة دوما التي تضم مدينتي دوما وحرستا”.

وبين مدير الزراعة أن “عدد رؤوس الأبقار المتبقية بلغ 3477 رأس، منها 2282 رأس في مناطق دائرة الغوطة الشرقية و 1195 رأس في دائرة زراعة دوما”.

وأكّد سعادات أنه “تم احصاء هذه الاعداد بعد تشكيل لجان خاصة من رؤساء دوائر الانتاج النباتي و التخطيط والتعاون الدولي والصحة الحيوانية و الغوطة ودوما وحران العواميد”.

وعن واقع الزراعة، أشار سعادات إلى أن “اللجان المشكلة بعد زياراتها لمناطق حوش نصر وحوش الظواهر وحوش الفارة وعين الزريقة والبحارية وميدعا وميدعاني، أكّدت أنّه لا يوجد فيها أي زراعات على الإطلاق”.

وأضاف: “مجمل المساحات التي تم احصاؤها حالياً فيما يخص القمح والشعير، بلغت 2210 دونمات مزروعة قمح، منها 1230 دونماً في الغوطة الشرقية، و980 دونماً في دائرة زراعة دوما”.

أمّا بالنسبة للشعير قال سعادات: “بلغت المساحة المزروعة 460 دونماً في الغوطة ودوما، وبالنسبة للأشجار المثمرة يوجد 100 شجرة لوزيات و2000 شجرة إجاص و2000 زيتون”.

واقترح مدير زراعة ريف دمشق “جملة من الإجراءات التي يمكن أن تسهم في عودة النشاط الزراعي إلى الغوطة الشرقية، مع أولوية السماح للأهالي بالعودة إلى قراهم المحررة، وعودة الفلاحين وفقاً لقوائم اسمية تقوم مديرية الزراعة بإعدادها حالياً من أجل سقاية المساحات المزروعة من أشجار مثمرة”.

وشدد سعادات أيضاً على “ضرورة تأمين الزيت المعدني لزوم تشغيل المضخات عن طريق اتحاد فلاحي دمشق، موضحاً أهمية المتابعة مع الجهات المعنية لمنع خروج الثروة الحيوانية من الغوطة للمحافظة عليها، والسماح بدخول المبيدات والأسمدة لزوم المحاصيل والأشجار”.

يذكر أن مديرية زراعة ريف دمشق كانت نسقت مع مشروع تطوير الثروة الحيوانية للبدء بإدخال منطقة الغوطة بمشروع ترقيم الثروة الحيوانية (الأبقار)، حيث “تم تسليم ما يقارب 3000 رقم مع مستلزماتها للبدء بعملية الترقيم”.

تلفزيون الخبر – دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق