محليات

مدير التجارة الداخلية في اللاذقية لتلفزيون الخبر: بدء وصول مادة البنزين إلى محطات اللاذقية

قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية أحمد نجم أن “طلبات مادة البنزين بدأت بالوصول إلى محطات الوقود، والمادة متوّفرة في محطات الشاطئ والعلي وشحرور والعادل وغسان حورية”.

وأوضح نجم خلال حديثه لتلفزيون الخبر أن “الازدحام على مادة البنزين الذي تشهده محطات المدينة سيحل قريباً، وهو نتيجة تأخر وصول طلبات البنزين إلى المحطات”.

وبين نجم أن “مادة البنزين تصل من بانياس، ويتم توزيعها على محطات الوقود في المدينة، وخلال الأيام القادمة ستصلنا المادة من حمص، وهذا الأمر سيساعد على تخفيف الضغط على المادة”.

وتشهد مدينة اللاذقية ازدحاماً كبيراً أمام محطات الوقود بمختلف الأحياء، وتنتظر السيارات والسرافيس ساعات طويلة أمام الكازيات لحين وصول مادة البنزين، ما يسبب ازدحاماً كبيراً في الشوارع.

يذكر أنه بالإضافة لأزمة البنزين، فإن أهالي اللاذقية يعانون أيضاً من عدم توّفر مادة المازوت وارتفاع سعره وبيعه بأسعار مرتفعة في السوق السوداء، وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستلك رفعت العام الماضي سعر ليتر البنزين النظامي إلى 225 ليرة، وليتر المازوت إلى 180 ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">