محليات

محروقات دمشق تنفي ماتداولته بعض الصحف حول”إيقاف توزيع مازوت التدفئة بالبطاقة الذكية”

نفى مدير محروقات دمشق إبراهيم أسعد لتلفزيون الخبر، ماتداولته عدد من الصحف والوسائل الإعلامية حول “إيقاف توزيع مازوت التدفئة، وفق البطاقة الذكية منذ مطلع آذار الجاري”.

وأوضح أسعد أنّ “العمل على توزيع المحروقات عبر البطاقة الذكية لم ولن يتوقف إطلاقاً، كون التجربة حققت نجاحاً كافياً لاستمرار العمل بها”.

وبَيَّن أسعد أنّه “قد يحصل تأخرلساعات قليلة في توزيع المادة، والسبب يعود إلى الزمن اللازم لوصول التوريدات القادمة من محافظات أخرى، وإفراغها في الكازيات”.

ولفت أسعد إلى أن ” تأخر وصول المادة إلى كازية البرامكة، أدى لتوقف التعبئة لمدة ساعة أو أكثر بقليل، مما تسبب بازدحام كبير، وتوقف بعض السرافيس عن العمل، ريثما يتم تعبئتها”.

ونوه أسعد إلى أن “وضع المحروقات إلى تحسن كبير، نتيجة وصول دفعة من التوريدات إلى سوريا، وبانتظار وصول بقيتها”.

وعانت كافة القطاعات في سوريا، خلال الفترة الماضية من نقص كبير في المحروقات بكافة أنواعها، بسبب الحصار الاقتصادي الذي فرض على البلاد.

يذكر أن مجلس الوزراء أصدر مؤخراً، قراراً يتضمن السماح لغرف الصناعة والصناعيين باستيراد مادتي الفيول والمازوت براً وبحراً لمدة 3 أشهر، بهدف تأمين كميات إضافية تعزز استمرار العملية الإنتاجية، وتأمين حاجة المواطنين.

منار محرز _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق