محليات

محافظة دمشق تنفي تركيب أجهزة “GPS” على وسائل النقل العامة وتقول: والموضوع مجرد “فكرة”

نفى مدير المكتب التنفيذي في قطاع النقل والمواصلات باسل ميهوب لتلفزيون الخبر مانقلته مؤخراً، عدد من الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي حول “إجراء تجربة جهاز GPS المراد تطبيقه على السرافيس وسيارات النقل العامة في محافظة دمشق، على إحدى سيارات مديرية هندسة المرور، على أن تعمم التجربة لاحقاً”.

وأوضح ميهوب أن ” موضوع تركيب أجهزة GPS على السرافيس ووسائل النقل العامة ليست إلا فكرة مطروحة، ستتم دراستها لاحقاً”.

وأشار ميهوب إلى أنه “سيتم تطبيق تلك الأجهزة على السرافيس ووسائل النقل العامة، في حال كانت هذه التجربة ذات جدوى اقتصادية وفنية”، منوهاً إلى أن “تكلفته مرتفعة”.

والهدف من تركيب أجهزة GPS في حال التطبيق، كما بين ميهوب، “ضبط خط سير السرافيس، نتيجة عدم التزامها بوصولها إلى آخر الخطوط العاملة عليها، وضبط عملها واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين”.

وعن فعالية مراقبي الخطوط العاملين في دمشق لضبط خط سير “السرافيس”، لفت ميهوب إلى أن ” عدد كبير من الشكاوى مازالت تصل إلى المحافظة حول عدم التزام أصحاب السرافيس في الوصول إلى آخر الخط، بالرغم من وجود مراقبي الخطوط”.

وكانت نقلت عدد من الوسائل الاعلامية والصحف خبراً مفاده أن “محافظة دمشق بدأت بتجريب أجهزة GPS لمراقبة وسائل النقل العامة، بعد أن قامت مديرية هندسة المرور بتركيبه على إحدى سياراتها”.

يذكر أنّ مديرية النقل أصدرت في شهر شباط من العام الحالي، بطاقة (مراقب خط)، للحد من عدم التزام السرافيس بخطوطهم الأصلية، على أنّ يتم حرمان سائقيها من مخصصاتهم في المحروقات، في حال مخالفة التوقيع، الموجود على بطاقة المراقب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق