العناوين الرئيسيةسوريين عن جد

مبادرة تطوعية تستدعي الغيرة والتقليد.. الأهالي والمسؤولون في صيدنايا يلتفون لمواجهة كورونا

في مبادرة مميزة، اتخذ مجلس مدينة صيدنايا منذ أسبوعين حزمة تدابير وقائية للتصدي لفيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع المجتمع الأهلي والجمعيات الخيرية الموجودة في المدينة.

و قال رئيس مجلس مدينة صيدنايا الدكتور عبدالله سعادة لتلفزيون الخبر: إنه “بعد القيام بحملة تعقيم شاملة لجميع الشوارع والحارات والأماكن العامة والمدارس ومؤسسات الدولة، قمنا منذ نحو أسبوعين بإغلاق جميع مداخل صيدنايا مع الإبقاء على مدخل واحد هو مدخل مشفى السيدة”.

وأضاف سعادة: “تم وضع نقطة طبية مكونة من عدد من الشباب المتطوعين، عند مدخل المدينة مهمتها فحص كافة القادمين مع فريق تعقيم يقوم بتعقيم إطارات السيارات وجميع المواد التموينية الداخلة إلى صيدنايا”.

وتابع سعادة: “بمساهمة من نساء المدينة قمنا بتصنيع عدد كبير من الكمامات عبر ورش الخياطة، وقد تم توزيع الكمامات على كافة المواطنين مجاناً، بالإضافة لتوزيع المعقمات مجاناً على المنازل من قبل بعض الجهات الداعمة في المدينة”.

كما أشار سعادة إلى “تطوع عدد من شباب المدينة بالذهاب إلى سوق الهال لإحضار الخضار والفواكة وبيعها بنفس أسعار سوق الهال بدون أي زيادة على السعر”.

وبيّن سعادة أن “عددا من أصحاب المحال الفارغة في المدينة أعطونا مفاتيح محالهم لعرض الخضار والفواكة وغيرها من المواد التموينية وبيعها للمواطنين، بدون أي مقابل”.

كما لفت سعادة إلى “قيام مجموعة من الشباب بالتطوع لتقديم مساعدات مادية وعينية لعمال النظافة تقديراً لجهودهم المبذولة و لزيادة وتيرة عملهم”.

وتابع سعادة: “بالتعاون مع المجتمع الأهلي تم تجهيز مركز حجر صحي في دير القديس مار توما يتسع لأكثر من ٢٠٠ شخص، وتم رفده بكافة المستلزمات الطبية والوقائية”.

وأردف سعادة: “كما تم الاتفاق مع مشفى السيدة الخاص على استقبال الحالات الاسعافية مجانا، بالاضافة الى استعداد عدد من أهالي المدينة من ميسوري الحال لتحمل نفقات العلاج”.

وأكد سعادة أن “بلدة صيدنايا خالية من أي إصابة بفيروس كورونا، أو حتى أي حالة مشتبه بها”، مشدداً على أن”الاجراءات المتبعة تهدف للوقاية منه”.

الجدير بالذكر أن هنك بعض التجارب السابقة بالتعاون مع المجتمع الأهلي مثل مجلس مدينة اللاذقية الذي تعاون مع المجتمع الأهلي في الاجراءات الاحترازية قبل أسبوعين أي قبل عزل بلدة منين القريبة من مدينة صيدنايا.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">