محليات

للصناعات الكيميائية والخبرات الهندسية جناح في معرض دمشق الدولي

يشهد الجناح الهندسي والكيميائي في معرض دمشق الدولي مشاركة العديد من الشركات الهندسية المختصة والصناعات الكيميائية من مختلف المحافظات السورية والتي استمرت بعملها على الرغم من صعوبات الحرب.

وقال مدير المبيعات في شركة “دقة قديمة” محمد ملاذ دعدع، لـ”تلفزيون الخبر”: “شركتنا هي شركة رائدة في إدخال المواد الطبيعية لصناعة الصابون والشامبو ومستحضرات التجميل”.

وأضاف دعدع: “أتينا من حلب للمشاركة في معرض دمشق الدولي للتعريف بمنتجاتنا، فجميع مستحضراتنا لا تدخل فيها أي مواد كيميائية، ولدينا وكلاء في جميع المحافظات”.

وأكمل دعدع: “الإقبال ممتاز وأفضل من العام الماضي بكثير، الحياة بدأت تعود كما كانت قبل الحرب والوضع بشكل عام بدأ بالتحسن”.

وتابع دعدع: “معمل دقة قديمة انتقل خلال فترة الأزمة إلى أكثر من مكان ولكنه لم يتوقف أبدا، والوضع بدأ الآن يعود كما كان بالنسبة للمعامل”.

وقال مدير مكتب مجلس الإدارة في شركة “الخدمات الهندسية الشاملة” ظافر خريطة: “نحن نعمل في مجال المنشآت الصناعية كتقديم دراسة جدوى اقتصادية، تصميم، اشراف، تنفيذ، توريد إلى الشركات الخارجية”.

وبّين خريطة: “نحن جزء من الشركة الشاملة للخدمات النفطية، أنجزنا الكثير من الأعمال منها إنجاز خط قارة-البريج بزمن قياسي وبفترة محدودة”.

وأكمل خريطة: “حالياً تعاقدنا مع شركة الفرات للآبار النفطية غرب نهر الفرات لإعادة صيانة منشآت (الشولة-التيم-النيشان-الورد) بشكل عام، ونقل النفط من تلك الأماكن”.

وأضاف خريطة: “شاركنا في المعرض لعرض منتجاتنا ولكي نكون يد واحدة لتطوير البلد ولنكون أول خط داعم لإعادة الإعمار”.

وتابع خريطة:” الإقبال جيد جداً والتنظيم مقبول، ونحن نعمل كموردين ولدينا فروع وورشات منتشرة في كل محافظات القطر”.

وقالت مسؤولة في مطبعة الشياح رزان الشياح: ” نحن نعمل في مجال طباعة الستيكرات واللواصق، وشاركنا في المعرض لنساهم في دعم اقتصاد البلد ولنعود بقوة خاصةً اننا بدأنا بفترة التعافي بعد الحرب”.

وتابعت الشياح: “لكي تقدم أي منتج للسوق يجب أن يكون لهذا المنتج لصاقة تعرف به وعن المواصفات الموجودة فيه من أجل حماية المستهلك قبل حماية المنتج نفسه”.

وأوضح مدير شركة “الطاهر”، مؤيد طاهر محمد: “منتجاتنا هي حقن وسحب بلاستيك، وسكب وحقن ميكانيك، ونحن المسؤولون عن العدة الصناعية لقبضات الغاز”.

وتابع محمد: “معملنا تضرر كثيراً في الحرب ونحاول حالياً العودة كما كنا سابقاً، عدنا إلى الشيخ نجار منذ ثلاثة أعوام ونحاول أن نعيد معملنا إلى وضعه السابق”.

وأضاف محمد: “الإقبال جيد ونأمل أن نرى وفود من الدول الخارجية كالعراق ولبنان لكي نصدر صناعاتنا إلى الخارج”.

يذكر أن فعاليات معرض دمشق الدولي تستمر حتى يوم السبت 15 أيلول ويستقبل زواره يومياً من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

لارا سعود – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق