محليات

للسنة الثانية على التوالي.. انطلاق فعاليات الملتقى العلمي السنوي لمشفى الرازي بحلب

انطلقت صباح يوم السبت فعاليات الملتقى العلمي لمشفى الرازي برعاية وزير الصحة، وذلك للسنة الثانية على التوالي، بحضور عدد من أطباء مدينة حلب لتبادل الخبرات الطبية وآخر ما توصل إليه العلم في العالم.

الدكتور زياد الحاج طه مدير صحة حلب قال لتلفزيون الخبر: إن “هذا الملتقى فرصة للأطباء لتبادل الخبرات المتراكمة لاسيما خلال فترة الأزمة فيما بينهم، بالإضافة إلى الاطلاع على أحدث التجهيزات والأدوات الطبية من خلال الشركات المشاركة”.

وتابع: “نعمل كمديرية صحة حلب على توثيق العمل الطبي والإداري والخدمي ومناقشته من خلال هكذا ملتقيات للوصول إلى أفضل الخدمات المقدمة في المجال الطبي”.

وأضاف مدير صحة حلب “تم خلال الملتقى عرض إحصائيات عمل مشفى الرازي على المستويات العلمية والإدارية والخدمية ومقارنتها مع العام الماضي حيث لوحظ أننا في حالة تطور وتقدم في الأداء الطبي والخدمي والإداري”.

وبدوره قال الدكتور معن دبا مدير مشفى الرازي الحكومي لتلفزيون الخبر: إن “فكرة هذا الملتقى جاءت انطلاقاً من فكرة الإصلاح والتطوير الإداري التي أطلقها السيد الرئيس بشار الأسد، حيث خططنا كيف ممكن أن نعرّف العالم بأعمال وأطباء مشفى الرازي والأمور التي نخطط لها لتحسين واقع العمل وحل المعوقات”.

وبيّن دبا أن “الملتقى يشمل تقديم محاضرات إدارية وعلمية بالإضافة إلى طرح المشاكل لإيجاد الحلول المناسبة لها، وبلغ عدد المحاضرات المقدّمة 50 محاضرة علمية يلقيها أطباء اختصاصيين عن عمل مشفى الرازي وأقسامه والعمليات النوعية، إضافة إلى أن الملتقى يحمل رسالة اجتماعية لزيادة التواصل بين الأطباء”.

وأوضح مدير مشفى الرازي أن “دور المشفى لايقتصر على العمليات الإسعافية وإنما له دور كبير في تقديم الخدمات الطبية والعمليات الباردة والنوعية التي تدعمها مديرية الصحة، الأمر الذي نسعى إلى تعريفه للأطباء من خلال هذه الملتقيات”.

من جانب آخر، قال الدكتور سعدالله كيالي رئيس شعبة الجراحة العامة في مشفى الرازي لتلفزيون الخبر: “تأتي أهمية الملتقى لدوره في تطوير عمل مشفى الرازي إدارياً وعلمياً لاسيما بعد الأزمة التي مرت على مدينة حلب”.

وأوضح كيالي عن مشاركته في الملتقى، أنه “تم عرض حالة مرضية نادرة جداً في العالم وهي إصابة بمرض سل الثدي وشرح الحالة خلال محاضرة علمية، وكيف تم اكتشاف الحالة وإجراء الاستقصاءات اللازمة وتوجيهها إلى مركز معالجة السل لتلقي العلاج اللازم حيث تمت معالجتها وتوثيقها كحالة مرضية نادرة، الأمر الذي يسهم في زيادة خبرات باقي الزملاء الأطباء”.

يُشار إلى أن الملتقى العلمي السنوي لمشفى الرازي يقام للسنة الثانية على التوالي في مدينة حلب وتستمر أعماله لمدة يومين السبت والأحد 20-21 تشرين الأول 2018 في قاعة مؤسسة السكك الحديدية.

ابراهيم حزوري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">