طافشين

لبنان: توقيف شخصين يزوّران نتيجة فحص كورونا للدخول إلى سوريا

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان عن إيقافها شخصين سوريين يزوران تقارير فحوصات فيروس كورونا لمغادري الأراضي اللبنانية إلى سوريا.

وأوضحت شعبة العلاقات العامة في المديرية في بيان نشرته على موقعها الرسمي “أنه توافرت لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي معلومات حول قيام شخصين مجهولين بتزوير تقارير لفحوصات فيروس كورونا (PCR) بنتيجة سلبية”.

وذلك “من خلال تزوير الاسم وتاريخ الميلاد لصالح أشخاص من دون أن يخضعوا لهذه الفحوصات وذلك مقابل مبالغ مالية لكي يتمكن هؤلاء الأشخاص من مغادرة الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي السورية.”

وأضاف البيان إنه على إثر ذلك باشرت القطعات المختصة في الشعبة إجراءاتها الاستعلامية والميدانية وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة تمكنت من تحديد هويتي المتورطين بهذه العمليات”.

وأوضح البيان أنه “وبعد عملية رصد دقيقة نفذت قوة من الشعبة عملية نوعية في محلة الحازمية نتج عنها توقيف المشتبه بهما، وهما ر. م. (مواليد عام 1995، سوري)

ق. م. (مواليد عام 1993، سوري)

وتابع البيان “أنه تم ضبط بحوزة الموقوفين مجموعة فحوصات (PCR) وعددها 14 فحصاً مزوراً وهاتف خلوي عثر في داخله على صور لـ 100 فحص.

وأضاف البيان “بالتحقيق معهما اعترفا بقيامهما بتزوير الفحوصات لصالح أشخاص لم يخضعوا لها وذلك من خلال تزوير فحص رسمي صادر عن مستشفى حكومي “.

“و يقومان بإجراء تعديلات على الأسماء والتواريخ وبيعها إلى أشخاص من الجنسية السورية لقاء مبالغ مالية تتراوح بين 40 و60 ألف ليرة لبنانية للفحص الواحد ليتمكنوا بواسطتها من المغادرة إلى سوريا.”

يذكر أنه وبحسب البيان أجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين وأودعا مع المضبوطات لدى المرجع المختص.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">