سوريين عن جد

طالب سوري يحقق إنجاز غير مسبوق بتاريخ الكويت

حصل الطالب السوري علاء إحسان الفراج على المرتبة الأولى بنسبة 100% من مجموع الشهادة الثانوية في الكويت، لأول مرة في تاريخها.

وقال الفراج، ابن محافظة درعا، لتلفزيون الخبر: “درست في سوريا حتى الصف السادس، واضطررت بسبب الحرب لمغادرتها مع عائلتي لنلتحق بوالدي في الكويت وأكملت تعليمي فيها”.

وأضاف الفراج “تلقينا عناية كبيرة في المدرسة منذ بداية المرحلة الثانوية، وأعلم أن في سوريا الكثير من القدرات التي تستحق الاهتمام بنفس الطريقة”.

وقدم الفراج نصيحة لطلاب الشهادة الثانوية المقبلين على الامتحانات وهي أن “أهم شيء هو محاولة التخفيف من التوتر السابق والمرافق للفحص، وهو شيء طبيعي نمر به جميعا، لكن هذا الضغط سيضرهم ولن يفيدهم، ولذلك على الطالب أن يقدم الجهد الذي يجعله راض عن نفسه دون ندم”.

وأشار الفراج إلى “دور الأهل الحاسم في موضوع الضغط على الطالب في فترة الامتحان، قائلاً: “على الأهل التخفيف عن الطالب خاصة الذي يبذل جهودا كبيرة، دون تحميلهم أكثر من قدرتهم”.

ونصح الفراج أيضاً جميع الطلاب “بعدم التسرع في الإجابة ومراجعة الحل، وإذا خرج الطالب من الفحص وهو متوتر عليه نسيان المادة التي قدمها والتركيز على المادة المقبلة”.

وبيّن الشاب أنه “ينوي دراسة الطب البشري ولديه رغبة في إتمام دراسته الجامعية في بلده سوريا، لكن الظروف تلعب دوراً في تحديد خياراته المقبلة”.

ووجه أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح برقية تهنئة خاصة للطالب علاء الفراج، شاكرا جهوده وجهود أسرته، ومثمنا تعبه وجهده للحصول على هذه الدرجة.

يذكر أن الطالب علاء الفراج ابن مدينة “إنخل” في محافظة درعا، غادر سوريا مع أسرته إلى الكويت حيث يعمل والده، وتابع دراسته في ثانوية “النجاة”، وتعتبر النتيجة التي حققها الأولى في تاريخ وزارة التربية الكويتية.

رنا سليمان _ تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق