طافشين

“كورونا” يهدد مخيمات اللجوء في الأردن

تزايدت المخاوف من انتشار فيروس كورونا في مخيمات اللجوء على الحدود السورية الأردنية، بعد الإعلان عن تسجيل رسمي لإصابات في فيروس كورونا.

وذكرت إذاعة “عمان” الأردن، أن “مخيمات اللاجئين السورين في الأردن تعتبر الأكثر عرضة والمهددة بالإصابة بالفيروس، فوفقاً للتقارير العالمية، تعد المخيمات الطرف الأضعف في المعادلة الصحية العالمية نتيجة الاهمال الصحي وسوء الخدمات والوقاية الصحية من الفيروس”.

وقال عدد من اللاجئين السوريين، مشتكين للإذاعة إن “الخدمات الصحية في مخيم الزعتري للاجئين السوربين من سوء الخدمات الصحية وعدم توافر وسائل الوقاية مثل الكمامات وأدوات التعقيم الأمر الذي زرع الخوف بين سكان المخيم”، مؤكدين أن “المفوضية لم تقدم أي حملات توعوية داخل المخيم”.

وقال وزير الصحة الأردني سعد جابر، إن “الخطة التي وضعت للتعامل مع فايروس كورونا من طرق وقائية وفحوصات في المملكة، تشمل من هم داخل وخارج مخيمات اللاجئين”.

وأشار إلى أنه “تم عقد اجتماع مع جهات مانحة لدعم المخيمات بمواد من أجل الوقاية من الفيروس بقيمة مليون ونصف يورو”.

الجدير بالذكر أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن نحو 655 ألف لاجئ، ما يقارب الـ 123 ألف منهم يعيشون داخل ثلاثة مخيمات، الزعتري والأزرق ومريجب الفهود.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">