رياضة

قبل موقعة كازاخستان.. رئيس اتحاد السلة يعد بمباراة لم تشهدها سوريا منذ 20 عاماً

وعد رئيس اتحاد كرة السلة طريف قوطرش بأن صالة الفيحاء ستحضن مباراة لم تشهدها سوريا منذ 20 عاما، حينما يلتقي منتخبنا السلوي وكازاخستان مساء الإثنين.

وقال قوطرش عبر برنامج المختار الذي يبث عبر إذاعة “المدينة إف إم”، وتلفزيون الخبر، إن: “منظمي التصفيات في الاتحاد الآسيوي كانوا مبهورين مساء السبت، بعد رؤيتهم للجهوزية العالية لصالة الفيحاء، لاستقبال لقاء سوريا وكازخستان، بتصفيات مونديال السلة”.

وتابع قوطرش: “نجحنا بعد 3 أشهر من العمل مع الاتحاد الآسيوي بالحصول على موافقتهم للعب في أرضنا للمرة الأولى منذ 12 عاما، بعد تحقيقنا كافة الشروط المطلوبة”.

وأكمل قوطرش: “الاتحاد الآسيوي كان يدقق على جميع التفاصيل أصغرها وأكبرها، من زجاجة المياه، إلى التعقيم والأرضية وحجم الإعلانات وقياساتها والساعات، للموافقة على استضافة لقاء مقرر على أرضنا”.

وأكد قوطرش نفاد كامل البطاقات المخصصة لحضور لقاء الإثنين في ثاني جولات تصفيات المونديال السلوي، حيث سيحضر اللقاء 8700 مشجع، وفق الاشتراطات الصحية المحددة مسبقا.

وتطرق قوطرش لقضية عزف النشيد الإيراني بدلا من النشيد الوطني السوري، في لقاء الذهاب أمام كازخستان الجمعة، مؤكدا توقيع غرامة 5000 يورو على الاتحاد الكازخستاني، بعد اعتراضنا بسبب خطئهم بعزف النشيد.

وقال قوطرش: “قمنا بما يترتب علينا قبل اللقاء من تسليم الجانب المنظم للعلم الوطني والنشيد الوطني، والخطأ نتج عن إهمال الجانب الكازخستاني، وهو غير مقصود، ولاعبونا رددوا نشيد سوريا، بعد صدمتهم من الخطأ”.

وكان منتخب سوريا خسر من كازخستان بنتيجة 84/74 ضمن افتتاح تصفيات كأس العالم يوم الجمعة في لقاء أقيم بأرض الخصم.

وتعد إقامة اللقاء في دمشق الإثنين، حدثا استثنائيا، لكونها المرة الأولى التي تستضيف فيها سوريا مباراة رسمية في إحدى اللعبتين الجماهيريتين، كرة القدم وكرة السلة، منذ إندلاع الأزمة.

يذكر أن منتخب سوريا لكرة السلة كان بلغ مؤخرا نهائيات كأس آسيا، بعد حلوله ثانيا في مجموعة ضمته إلى جانب إيران، قطر، والسعودية، وسيواجه في تصفيات المونديال كلا من إيران، البحرين، وكازخستان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق