محليات

في زمن كورونا.. تجمعات بشرية كبيرة على صالات السورية للتجارة في حمص

تناقل المواطنون عبر حساباتهم على صفحات الفسيبوك صورا تظهر الازدحام على أبواب صالات السورية للتجارة بحمص, بما يتنافى مع التعليمات الصادرة للحد من التجمعات البشرية, في اطار الاجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

واشتكى عدد من المواطنين في حمص عبر تلفزيون الخبر من الانتظار طويلا في طوابير, ما تلبث ان تتحول إلى تجمعات بشرية, للحصول على السلع من صالات السورية للتجارة .

و قال المشتكون لتلفزيون الخبر “نضطر للوقوف لساعات طويلة, لشراء المواد من السورية للتجارة و خاصة شراء المواد عبر البطاقة الالكترونية, التي تحتاج وقتا اطول في عملية البيع ما يسبب الازدحام و ” بتصير الناس فوق بعضها”.

و طالب المشتكون “بايجاد الية عمل تسرع عملية البيع للحد من الازدحام الكبير و التجمعات البشرية على أبواب الصالات, للحفاظ على سلامة الجميع “.

من جهته قال مدير فرع السورية للتجارة بحمص عماد ندور لتلفزيون الخبر ” تم اتخاذ اجراء اولي لتخفيف الازدحام في الصالات بالاتفاق مع المحافظة, لبيع المواد عبر البطاقة الالكترونية للمواطنين في دوائر الدولة”.

و أضاف ندور ” وذلك عبر ارسال سيارات محملة بالمواد المخصصة للبيع عبر البطاقة الالكترونية و مزودة بجهاز قراءة، الامر الذي سيخفف كثيرا أعداد المواطنين في الصالات”.

و أردف ندور “كما نعمل على تنبيه المواطنين لخطورة التجمعات و تنظيم الدور و ضرورة الوقوف بين كل شخص و اخر لمسافة اكثر من متر، الا ان الكثير من المواطنين لا يلتزمون بذلك”.

وبين ندور انه “تم تزويد الصالات بأعداد إضافية من الموظفين و العمال لتقديم الخدمات للمواطنين بأسرع وقت، و تخفيف الازدحام قدر الامكان على أبواب الصالات”.

و كان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وجه بتمديد عمل جميع صالات المؤسسة السورية للتجارة يومياً حتى الساعة ١٢ ليلاً في مراكز المدن والمراكز الكبيرة في الريف وذلك لتخفيف الازدحام على هذه الصالات.

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">