محليات

فرع أعلاف دير الزور: قلة في المبيعات رغم توفر المخزون

يعاني فرع مؤسسة الأعلاف بدير الزور من قلة المبيعات وذلك لتواجد معظم الثروة الحيوانية بمنطقة الجزيرة شمال ديرالزور والتي تسيطر عليها قوات “قسد” المدعومة أمريكياً.

وكشف مدير مؤسسة فرع الأعلاف بديرالزور المهندس سمير عليوي لتلفزيون الخبر أن “كمية مبيعات المواد العلفية من بداية هذا العام تقارب 150 طن نخالة و 26 طن من الشعير”، مبيناً أن “هذه الكمية لو قورنت بمبيعات ما قبل الأزمة لكانت لا تساوي مبيعات يوم واحد للمركز الواحد”.

وأوضح العليوي “يوجد لدينا 11 مركز لبيع الأعلاف بكافة أنواعها و مركزين لتجفيف الذرة الصفراء معظمها مدمرة”، مبيناً أن “مركز بلدة التبني هو الوحيد الذي يتم فيه تخزين مواد النخالة العلفية المستجرة من مطحنة الفرات”.

وأكمل العليوي أن “المواد العلفية متوفرة وبإمكان المؤسسة تسليم أي كمية منها خلال 24 ساعة بعد تسديد قيمتها مهما بلغت كمية المواد”.

أما ما يخص الثروة الحيوانية شرح العليوي “حسب إحصائيات 2011 – 2012 كان هناك مليونين و سبعمائة ألف رأس غنم وماعز و 500ألف رأس بقر و 250 ألف جمال، إضافة إلى الخيول المسجلة و لا غير المسجلة” .

وختم العلوي حديثه لتلفزيون الخبر أنه “سيتم بالفترة القريبة القادمة تأهيل مركز الرحبة المتواجد في منطقة الميادين والذي سوف يغطي الريف الشرقي من المحافظة بشكل كامل”.

حلا المشهور- تلفزيون الخبر- ديرالزور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق