محليات

عيد الفطر في طرطوس إقبال محدود للأسواق نتيجة غلاء الأسعار وتحسن ملحوظ في الكهرباء

أجواء العيد في طرطوس هذا العام، ليست كما جرت لها العادة في الأعوام الماضية من الإقبال الكثيف للمواطنين إلى الأسواق وحركة البيع والشراء، فكان عاما خجولاً وإقبالاً بسيطاً وسط غلاء الأسعار ومحدودية دخل المواطنين، بالإضافة إلى أن أجواء العيد أتت بالتزامن مع الإمتحانات الدراسية .

وأوضح صاحب محل الألبسة أبو ميلاد لتلفزيون الخبر أن “إقبال المواطنين على الأسواق مع أجواء عيد الفطر هذا العام في طرطوس، إقبال ضعيف مقارنةً مع الأعوام الماضية” مضيفاً “فالعام الماضي كان الإقبال أفضل والعام الذي سبقه أفضل “وكل سنة عم تجي عم تكون أسوء من ناحية البيع”.

وأشار أبو ميلاد إلى أن “أسباب الإقبال الضعيف للمواطنين إلى الأسواق، هي قلة دخل المواطنين بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى غلاء الأسعار نتيجة ارتفاع الدولار” لافتاً إلى أن “ارتفاع الدولار له الدور الأهم في ارتفاع الأسعار”.

وأضاف صاحب محل الألبسة أن “التجار كل بضاعتهم يتم ربطها بارتفاع الدولار “ارتفع الدولار ارتفعت أسعار البضاعة، نزل الدولار ضلت البضاعة على حالها وما تغير سعرها” مردفاً أنه “منذ قرابة 10 أشهر إلى الآن ارتفع الدولار 150 ليرة، وأغلب البضاعة مستوردة لذلك ارتفع سعرها”.

بدوره أوضح صاحب “السوبر ماركت” أبو مصطفى لتلفزيون الخبر أن “إقبال المواطنين هذا العام مختلف عن العام الماضي من ناحية القدرة الشرائية، حيث انخفضت نسبة المبيعات الثلثين مقارنة مع السنة الماضية بنسبة 60 %” مشيراً إلى أن “قرب موعد الامتحانات الدراسية أثّر بشكل أو بآخر على إقبال المواطنين”.

وعزا أبو مصطفى انخفاض نسبة المبيعات إلى “ارتفاع أسعار السلع والمواد التموينية بشكل ملحوظ” لافتاً إلى أن “كل المواد التموينية والسلع متوفرة وبشكل كامل”.

من جهته أفاد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس المهندس حسان حسام الدين أنه “خلال فترة عيد الفطر السعيد، تم تشكيل دوريات مناوبة خلال الفترات الصباحية والمسائية وعلى مدار 24 ساعة” .

وتابع حسام الدين قائلاً “بالإضافة إلى الدوريات المناوبة ضمن المديرية لتلقي شكاوى المواطنين على الرقم 119، والتنسيق مع الدوريات المتواجدة في الأسواق لمعالجة الشكاوى بشكل فوري” مضيفاً “كما نتلقى الشكاوى على الموقع الإلكتروني “عين المواطن في خدمة الوطن” ليتم معالجتها بشكل فوري ومستمر”.

ولفت مدير التجارة الداخلية إلى أنه “تم تشكيل دوريات مناوبة دورية على سوق الهال والأفران التموينية والأفران السياحية” مردفاً “بالإضافة إلى تشكيل دوريات تخصصية على محلات الحلويات والألبسة والأحذية واللحمة والفروج والخضار والفواكه”.

وأشار حسام الدين إلى أن “العمل خلال أيام العيد سيكون وفق نظام المجموعات على الأسواق الرئيسية والفرعية ومختلف الفعاليات التجارية في المحافظة” مبيناً أنه “خلال اليومين الماضيين تم تنظيم عدة ضبوط أسعار زائدة في مدينة طرطوس”.

وأكمل “ولا ننسى الدوريات المتخصصة بمراقبة محطات الوقود وتفريغ المحروقات فيها وتوزيعها على المواطنين بشكل عادل وبالسعر النظامي”.

وبحسب مدير التجارة الداخلية فإنه “تم التشديد والتأكيد والتوجيه لكافة الدوريات السابقة وبكل الاختصاصات بضرورة مراقبة الأسعار، والحرص على عدم رفع الأسعار لأي مادة غذائية والحرص على جودة المواد والتأكد من صلاحيتها وجودتها للاستهلاك”.

وأضاف”وسنعمل على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في حال وجود أي مخالفة”.

يُشار إلى أن وضع التيار الكهربائي في محافظة طرطوس شهد تحسناً ملحوظاً مابين شهر رمضان وعيد الفطر، وتقلص ساعات التقنين إلى ساعتين فقط في النهار .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق