محليات

على طريقة “روبن هود”.. مقتل ثلاثة من محبي أسلحة العصور الوسطى في ألمانيا

عثرت الشرطة الألمانية على ثلاث جثث في فندق في منطقة “باساو” في مقاطعة بافاريا، لثلاثة من محبي أسلحة العصور الوسطى مقتولين بسهام أصابت اثنين في القلب والثالث في العنق، بطريقة تذكرّ بأسلوب روبن هود، الأشهر في حمل الأقواس والسهام.

وليكتمل المشهد الذي يبدو هارباً من فيلم سينمائي عن العصور الوسطى، نقل موقع “إيلاف”، عن الادعاء العام في ألمانيا، أن” رجلاً وامرأة كانا يرقدان في الفراش، ويمسك كل منهما بيد ‏الآخر، بينما كانت امرأة أخرى ترقد على الأرض بينما أصابها سهم في العنق”.

وأوضح المحققون أنه “عثر في الغرفة أيضاً على ثلاثة أقواس حديثة لإطلاق السهام، استخدم اثنان منها لإطلاق السهام على الضحايا”.

ويشتهر الفندق باستضافة متسلقي الجبال والجوالة في مقاطعة بافاريا، وبينت إدارة الفندق أنه” لم يكن هناك أي شخص آخر في الغرفة، وعثرت الخادمة على الجثث لدى دخولها لتنظيفها”.

وكان القتلى الثلاث مشتركين في رابطة دولية لمنافسات استخدام الأسلحة القديمة، والتي تنظم ‏منافسات كل بضعة أشهر، وتقّيم أعضاءها بناءً على مهاراتهم في استخدام أسلحة ‏العصور الوسطى.

وقال نزيل آخر في الفندق: إنه “قابل الضحايا الثلاث مساء قدومه إلى الفندق، وتبادل ‏الحديث معهم قبل أن يصعد كل منهم إلى غرفته”، مشيراً إلى أن “إحدى السيدتين كانت ‏غريبة الأطوار وتحرص دوما على ارتداء ملابس سوداء تميل إلى الطراز القوطي”.

وذكر متحدث باسم النيابة أنه “عثر على وصيتين لاثنين من الضحايا في الغرفة، تعودان للرجل والمرأة الذين كانا مضطجعين في السرير، ويبلغ الرجل 53 عاماً والمرأة 33عاماً، بينما كانت الضحية الثالثة لفتاة تبلغ من العمر 30 عاماً”.

يذكر أن صديقة الفتاة ذات الثلاثين عاماً، وشريكتها السابقة في السكن، كان عثر عليها في وقت سابق مقتولة في شقتها، وحاولت السلطات الربط بين الحادثتين، بحسب موقع “فرانس برس”.

ويمنع القانون في ألمانيا الصيد باستخدام النبالة (القوس) التي تطلق أسهماً صغيرة وتعرف أيضاً باسم “بولتس”، لكن لا يمنع بيعه لكل شخص تجاوز الـ 18 عاماً من العمر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق