محليات

عامل في حديقة العدوي بدمشق ينتحل “صفة أمنية” ويقوم بخطف “قاصر” ثم اغتصابها

أقدم عامل في حديقة العدوي بدمشق على انتحال صفة أمنية، ليقوم بخطف “قاصر” في الـ١٦ من عمرها، إلى منزله ثم قام باغتصابها، تحت تهديد السلاح.

وذكرت صفحة وزارة الداخلية على “فيسبوك” التفاصيل، وقالت: إن “إحدى المواطنات ادعت إلى قسم شرطة العباسيين حول فقدان ابنتها البالغة من العمر ستة عشر عاماً بعد خروجها من المنزل إلى حديقة العدوي بقصد التنزه”.

وتابعت الصفحة ” تم التنسيق بين القسم ووالدة الفتاة لإخبارهم بأية معلومة تخص ابنتها أو في حال ورود اتصال هاتفي غريب، وبالفعل ورد اتصال هاتفي من شخص غريب إلى والدة الفتاة يطلب مقابلتها لأمر لم يذكره وأصر على مقابلتها ولوحدها بدون أن تخبر أحداً وحدد المكان في ( كراجات العباسيين )”.

وأكملت “ تم إخبار قسم الشرطة من قبل والدة الفتاة بذلك وتم نصب الكمين اللازم وإلقاء القبض عليه وإحضاره إلى مركز القسم، و تبين أنه يدعى ( م – ز ) مواليد 1991”.

وبالتحقيق معه اعترف بأنه يعمل في حديقة العدوي وليس له أي صفة أمنية أو عسكرية وأنه أقدم على خطف الفتاة أثناء وجودها في حديقة العدوي بعد انتحاله صفة أمنية، وأنه يريد الاستفسار عن بعض المعلومات عنها وعن عائلتها.

وتابعت الصفحة أنه “قام بأخذها إلى منزله وأجبرها بالتهديد لدخوله حيث قام باغتصابها وأبقاها معه تحت التهديد إلى حين اتصاله بوالدة الفتاة ونصب الكمين وإلقاء القبض عليه”.

وبدلالته، ذهبت دورية من قسم شرطة العباسيين إلى المنزل الموجودة به الفتاة حيث تم إحضارها، وبسؤالها عماحصل أكدت أنه تم خطفها من المدعو ( م – ز ) في حديقة العدوي وأخذها بالإجبار إلى منزله واغتصابها وإجبارها على الإقامة معه حتى فك أسرها من قبل دورية الشرطة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق