محليات

طبيب سوري يعيد بناء جسم الفك السفلي لمريضة بتقنية جديدة سجلت براءة اختراع

تمكن الدكتور خالد عوف، رئيس شعبة جراحة الفكين في مشفى الشرطة، من إعادة بناء جسم الفك السفلي كاملاً لسيدة خمسينية فقدته جراء أذية شديدة عبر تقنية وجهاز ابتكره سابقا وسجل براءة اختراع فيه.

وأوضح د.عوف، لوكالة “سانا”، أن “التقنية تطبق للمرة الأولى لبناء عظم الفك السفلي كاملاً دون الحاجة لطعوم غيرية أو ذاتية حيث طبقها سابقا بشكل جزئي”.

وبين عوف أن “السيدة تعرضت لإصابة شديدة وكانت التقنية مثالية لحالتها وأثبتت نجاحها في بناء الفك السفلي بين 20 إلى 25 يوماً”.

وذكر أن “الجهاز سمح ببناء عظم الفك السفلي وانسجته الرخوة ذاتيا بشكل كامل دون الحاجة لتطعيمه بالغشاء المخاطي أو طعوم عظمية من مناطق بعيدة كالصدر والقدم وغيره”.

وأشار الدكتور عوف إلى أن “إزالة الجهاز تتم بعد تكلس العظام وتمعدنه وتشبه فكرة البناء الذاتي للعظم في الجهاز الجديد تقنية تدبير الكسور وهي وضع سطحين عظميين متلاصقين فتتطور الخلايا المصورة بالدم ضمن منطقة الملامسة بينهما لخلايا بانية للعظم تساعد على بناء الفقد العظمي”.

ولفت د.عوف إلى أن “الجهاز الجديد يغني عن التقنيات المطبقة حالياً والتي تعتمد على أخذ طعوم عظمية من مناطق بعيدة لترميم الفك السفلي وتحتاج إلى ستة أشهر حيث يضطر الأطباء لوضع عدد كبير من الصفائح وتكون مكلفة ونسبة نجاحها أقل”.

وذكر أن الجهاز “يطبق لحالات من مختلف الأعمار بما في ذلك كبار السن ويضمن نسب شفاء عالية وبوقت قصير باعتبار أن العظم يبنى ذاتياً”.

يشار إلى أن فريقاً طبياً في مشفى الشرطة بدمشق نجح بإشراف الدكتور العوف في آب الماضي بإجراء عمل جراحي دقيق لشاب في الرابعة عشرة يعاني نقص نمو في النصف الأعلى من الوجه باستخدام تقنية موسعات “زوريش” البانية للعظم ذاتياً والتي تستخدم لأول مرة في سوريا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">