محليات

شرطي يعيد مبلغ 2.7 مليون ليرة في النبك… ويُكافأ بكلمة “شكراً”

قدم مركز الطرق العامة في النبك مكافأة لشرطي أعاد مبلغ 2.7 مليون ليرة، وجدها في سيارة شخص متوفى على اتوتستراد النبك الدولي، ومكافأته كانت بكلمة “شكراً”.

وأعاد الشرطي عبد الرحمن الخالد علي مبلغاً قدره 2.7 مليون ليرة وجده في سيارة شخص توفي على أوتوستراد النبك الدولي، إلى أسرة المتوفى من محافظة اللاذقية.

وكان المتوفى يقود سيارة جيب خاصة واصطدم بالمنصف، الأمر الذي تسبب بحادث أودى بحياته.

وقال رئيس مركز الطرق العامة في النبك الرائد حسام عباس إن “الشرطي الخالد وصل إلى الحادث بمفرده، ولم يكن هنالك من ثالث بينه وبين الشخص المتوفى، لكن أمانته جعلته يتحفظ على المبلغ الموجود في السيارة ومن ثم إخبار أسرته بوجود مبلغ لم تكن الزوجة على علم به، كما أخبرتهم”.

وعن المكافأة التي حصل عليها الشرطي قال عباس بحسب صحيفة رسمية إن “مكافأته معنوية فقط اقتصرت على شكره أمام زملائه، وأنها ليست المرة الأولى التي يعيد فيها عناصر الشرطة مبالغ مالية وذهباً إلى أصحابها بعد تعرضهم لحوادث سير على الطرقات، ورأى أن هذا من واجبات عملهم”.

وعن أسباب عدم منحه مكافأة مالية أكد عباس أن “دورهم ينتهي عند رفع أسمائهم إلى الجهات الأعلى”.

يذكر أن “الشرطي الخالد يعمل في مجاله منذ أكثر من 15 عاماً وهو مهجر من منطقة مورك ولديه أربعة أطفال”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق