محليات

شاب طرطوسي يطالب بتزفيت طريق قريته عبر حملة “فيسبوكية” وصل صداها إلى أمريكا

لم يترك المواطن السوري ابن محافظة طرطوس سلمان الجميل، طريقة لايصال مطلبه وأبناء قريته “كفرفو” بتزفيت طريق قريتهم، إن كان عبر الشكاوي متكررة والطلبات الرسمية وغير الرسمية، حتى باتت جميع الصفحات المعنية بشؤون المحافظة الساحلية تعرفه، وتطالب بمطلبه.

لم يقتصر نشاط سلمان الذي لم يتوقف منذ خمس سنوات، على الصفحات الرسمية بل وصل حتى القنوات المحلية والعربية حتى الفنية منها، فكثيراً ما ورد اسمه مع مطلبه بتزفيت طريق قريته عبر رسائل أرسلها كثيرون متحدثين باسمه، بتعاطف كبير مع حالة قريته.

كان آخرها فيديو بث مباشرة من أمريكا يطالب صاحبه السوري الذي سمع بقصة سلمان الجميل، بتزفيت طريق قريته.

وعود كثيرة سمعها الجميل وأبناء قريته مع كل “موسم” تزفيت في المحافظة، دون نتيجة، ويقول لتلفزيون الخبر :”سمعنا الكثير من الوعود، وطلب من أهالي القرية التنازل عن 6 أمتار على جانبي الطريق كشرط لتزفيته، فقمنا بذلك ووقعنا على التنازل جميعا دون استثناء وبحضور كاتب عدل، ومع ذلك لم نحصل على متر زفت واحد”.

وكان سكان قرية كفرفو التابعة لمنطقة الصفصافة، اشتكوا لتلفزيون الخبر منذ عدة أشهر، من عدم استجابة الجهات المعنية لمطلبهم المتعلق بتزفيت الطريق الواصل بين القرية والأوتستراد الدولي، رغم كثرة الوعود التي سمعوها.

وقال أحد المشتكين، لتلفزيون الخبر، “قريتنا تابعة لبلدية ناحوت، وفيها أكثر من 70 منزلاً، ويحتاج الطريق الذي يصلها بالطريق الدولي إلى تزفييت، كونه مليء بالحفر ويعيق حركة السيارات”.

وأضاف المشتكي “قدمنا طلبات لتزفيته منذ أكثر من سبع سنوات، مع العلم أنه طريق رئيسي، ويبلغ طوله 1200م، ولا نعلم سبب عجز الجهات المعنية عن تزفيته”.

وأوضح المشتكي أنه “في الشتاء يصبح الوضع أسوأ، حيث تمتلأ الحفر بالمياه والطين، وتصبح حركة المرور فيه صعبة، خاصة على الأطفال”.

وأشار المشتكي إلى أن “الزفت ليس المشكلة الوحيدة في الطريق، فشبكة الأسلاك الكهربائية سيئة للغاية، وهي تهدد المارة في كل لحظة، خاصة في حال هبوب الرياح والأعاصير، بالإضافة إلى وجود أشجار عالية تسبب انقطاع خط الكهرباء دائماً”.

وتابع المشتكي “تقدمنا بشكاو كثيرة ولم ننل غير الوعود، وطلبوا منا تقديم طلب للحصول على كبل ملبّس، وقدمنا الطلب منذ عامين دون جدوى، ووعدونا في الخدمات الفنية وفي البلدية، ولم يتغير شيء”.

وبينت عضو المكتب الإعلامي لمحافظة طرطوس، حينها، المهندسة لمى فوزي، لتلفزيون الخبر أن “أعمال التزفيت تتوقف بشكل كامل من بداية شهر تشرين الثاني وحتى الشهر الخامس من كل عام”.

وأضافت المهندسة فوزي “موضوع طريق قرية كفرفو قيد المتابعة، وتم تحويله إلى مكتب الخدمات الفنية، لكن الإعتمادات محدودة، والمحافظة تعاني من نقص في التمويل، يجعل بعض المشاريع تتعطل”.

مطالبة المجتمع الأهلي بـ “المساهمة في حل مشكلة الطريق”، مضيفة أن “المواطن على حق، وسنقوم بالتذكير بمشكلة الطريق في بداية الشهر الخامس”.

كما طلبت فوزي من المسؤولين في بلدية ناحوت “تجهيز دراسة خاصة بالطريق، ومراجعتي شخصياً في المحافظة، حتى يتم التواصل مع الدائرة المالية، لحل المشكلة حين تتوافر الإعتمادات”.

وأعاد المشتكون التواصل مع تلفزيون الخبر، وإطلاعه على عدم استجابة الجهة المعنية، وعودة مشاكل الطريق وبروز مساوئه مع عودة الشتاء والأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة خلال الأيام السابقة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">