طافشين

شاب سوري يتعرض للضرب والسرقة في اسطنبول على يد سوريين

تعرض ضرب شاب سوري مقيم في حي “سلطان بيلي” بإسطنبول، للضرب من قبل مجموعة شباب سوريين ثم سرق هاتفه الجوال والنقود التي كان يحملها في جيبه لحظة الاعتداء.

وذكرت صحيفة “ملييت” التركية أن الحادثة “وقعت في الـ 12 من شهر أيلول، الساعة 23.45 ليلا، حيث اقترب “أ ، م” 18 عاما، و”م ، أ” 21 عاما، و”م ، ك” 28 عاما، جميعهم يحملون الجنسية السورية، من الشاب “سمير ، أ” لينهالوا عليه بالضرب”.

وبينت الصحيفة أن المجموعة “طالبت “سمير ، أ” بـ هاتفه الجوال، وبما يحمله من نقود، إلا أنّ الأخير رفض وامتنع عن الإعطاء، ليقوم الشبّان الثلاثة بسحبه إلى الشارع، ثم ضربوه ويسرقوا هاتفه الجوال، بالإضافة إلى 900 ليرة تركية”.

وأضافت أن المجني عليه تقدم بشكوى قضائية بحق المجموعة، حيث بدأت مديرية أمن “سلطان بيلي” بالبحث عن المشتبه بهم، وذلك بعد تحديد هويّاتهم، من خلال مشاهدة كاميرات المراقبة الموضوعة في الشارع.

ونشرت وسائل إعلام تركية خبر إلقاء السلطة التركية القبض على المشتبه بهم في 23 من تشرين الأول، حيث تم سوقهم عقب الانتهاء من إجراءاتهم الأمنية، إلى محكمة العدل، ليتم إطلاق سراحهم، مع وضعهم تحت المراقبة القانونية.

ولفتت الصحف إلى أنّ “التسجيل المصوّر لحظة اعتداء المجموعة على الشاب، انتشر مؤخرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام، حيث يظهر بوضوح لحظة تعرضه للضرب والسرقة.

الجدير في الذكر أنه يعيش في تركيا أكثر من 2.2 مليون لاجئ سوري في مخيمات حدودية بتركيا، إضافة إلى عشرات آلاف آخرين يتوزعون في المدن التركية، ضمن ظروف معيشية صعبة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق