طافشين

شابة سورية تبث عملية انتحارها “لايف” في تركيا

أقدمت شابة سورية في مدينة غازي عينتاب التركية على توثيق عملية انتحارها بشكل مباشر و”لايف” عبر صفحتها الشخصية في “فيسبوك”.

وتداول ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الذي، وبحسب مواقع الكترونية “معارضة”، ما زال على صفحتها الشخصية ولم يقم “فيسبوك” بحذفه رغم حملة التبليغات عليه.

ويظهر مقطع الفيديو، الذي لم تظهر الشابة فيه، في بدايته تصوير الشارع من الأعلى ثم يسمع صوت الوقوع، ويتابع الفيديو تسجيل حادثة الانتحار بعد سقوط الهاتف على الأرض واختفاء الصوت نحو 40 دقيقة، إلى أن تأتي سيارات الإسعاف والشرطة، ويتم رفع الهاتف عن الأرض، ويظهر سرير إسعاف متحرك.

وبحسب ما ذكره ناشطون، فإن “أصدقاء الشابة حاولوا التبليغ عن الفيديو من أجل إيقاف بثه إلا أن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لم يستجب”.

وتضاربت الأخبار والأقوال في الحادثة، حيث انقسم الناشطون في تفسيرهم للفيديو، قسم يؤكد فرضية انتحار الشابة، وقسم يقول أن السقوط كان حادثا عرضيا وبدون إرادة الشابة.

يشار إلى أن بعضا من معارف الشابة أكد لموقع الكتروني “معارض” أن الشابة، التي تعمل مع إحدى المنظمات المعنية بالسوريين في تركيا، كانت “تعاني من ضغوطات نفسية تتعلق بالوحدة والغربة”.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">