طافشين

سوري يذبح عمه المنشق في اسطنبول ويفقأ عينه

أفادت وسائل إعلام تركية عن مقتل القائد السابق لمجلس “مدينة دير الزور العسكري” العقيد الطيار المنشق ” إسماعيل ملا عمير” (52 عاماً) ذبحا في اسطنبول على يد ابن أخيه الذي قطع رأسه أمام ابنه البالغ من العمر 5 سنوات.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن مصدر أمني قوله إن “الشرطة ألقت القبض على المشتبه به في الشقة، وأن أسباب جريمة القتل لاتزال غير معروفة”.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، إنّ “‘عبد القادر خليل ملا” 25 عاما، قتل عمّه العميد السابق الطيار “إسماعيل ملا عمير” نحراً من عنقه، وفقأ عينيه فيما بعد”.

وذكرت الصحيفة، أنّ الجيران القاطنين في البناء الذي جرت فيه الجريمة، أبلغوا الشرطة، بسماعهم ضجيجا صادرا عن الدور الذي يقطن فيه ملا، ليحضر عدد من عناصر الأمن والشرطة إلى العنوان الذي تمّ الإبلاغ عنه، حيث فتحوا الباب بوساطة أداة حديدية، ليتفاجؤوا أمامهم بوجود ابن العميد البالغ من العمر 5 سنوات”.

وأضافت الصحيفة أن “عناصر الشرطة عثروا عقب دخولهم المنزل، على جثّة “عمير” ملقاة على الأرض، حيث أكّد الفريق الطبي أنّه فارق الحياة، بعد أن فُقئت عيناه، وقتل نحرا من عنقه”.

وأدلى القاتل “عبد القادر خليل ملا” بإفادته للنيابة العامة، وقال فيها إنّه “قبل يوم من الجريمة تشاجر مع عمّه، بعد أن قال له “لماذا تنظر إلى زوجتي؟”، موضحا بأنّه في اليوم التالي وبعد أن غادرت زوجة عمّه المنزل عاد ليتشاجر مع عمّه مرّة ثانية، ليقوم فيما بعد بذبحه”.

وكان عبد القادر خليل ملا، رُحّل قبل مدّة إلى سوريا، و عاد ثانية إلى تركيا بطريقة غير قانونية.

الجدير بالذكر أن “اسماعيل ملا عمير” انشق عن الجيش العربي السوري في نهاية عام 2012، وشكل ما يسمى “قوى أمنية لحفظ الأمن” في محافظة دير الزور، ليتسلم لاحقاً قيادة “المجلس العسكري” في المدينة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق