طافشين

سوري يحرق نفسه في لبنان بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة

أحرق لاجئ سوري نفسه، في لبنان، بمنطقة تعلبايا، نتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها وعائلته.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، أنّ المتوفى يدعى (ب.ح) مواليد عام 1968، من مدينة داريا بريف دمشق، أقدم على إحراق نفسه بعدما سكب مادة البنزين على نفسه بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة”.

وأضافت أنه “تم نقله إلى المستشفى وهو في حالة حرجة، حيث وصلت الحروق في جسده للدرجة الثالثة”.

ويعيش اللاجئون السوريون في لبنان أوضاعا معيشية سيئة، فضلا عن القيود التي تفرضها السلطات اللبنانية ولاسيما مع تفشي فيروس كورونا في البلاد.

يشار إلى أن حوادث مشابهة تكررت في السنوات الأخيرة، لسوريين ولبنانيين في لبنان، بسبب تردي الأحوال المعيشية، ومنها إقدام أب لبناني على حرق نفسه في مدرسة أولاده بعد عجزه عن دفع أقساطها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق