محليات

سكان حارة “مجمع المياه” في أشرفية صحنايا بلا خطوط هاتف وشوارع غير معبدة

اشتكى عدد من أهالي حارة “مجمع المياه”، في أشرفية صحنايا، بريف دمشق، عبر تلفزيون الخبر، عدم وجود خطوط هاتف في منطقتهم، وسوء حال شوارع حارتهم غير المعبدة .

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر “الوضع الخدمي في المنطقة سيء بشكل عام، وخاصة حال الطرقات في الحي، التي لم تزفت منذ إنشاء عدد من البنايات عام 2009” .

وتابع المشتكي “في الشتاء تصبح الشوارع بحيرة من الطين، وفي الصيف تتحول إلى صحراء من الغبار والرمل، وطالبنا عدة مرات بالتزفيت ولم نستفد شيء” .

وعن خطوط الهاتف، قال المشتكي :”المنطقة تعتمد على الجوالات فقط، في الاتصال والانترنت، لأنه لا يوجد خطوط هاتف أرضية، بالرغم من أن المناطق المجاورة لنا تمتلك خطوط أرضية” .

ومن جهة أخرى، قال رئيس بلدية أشرفية صحنايا، مهند الحلبي، لتلفزيون الخبر “في الفترة الأخيرة تمت الموافقة على عقدين من أجل صيانة الشوارع والتزفيت، من ضمنهم صيانة هذه المنطقة (حارة مجمع المياه)” .

وتابع الحلبي “المدة المتوقعة للبدء بعملية الصيانة هي 15 يوما، لأننا ننتظر بعض الإجراءات الإدارية مع من رست عليه المناقصة” .

أما عن خطوط الهاتف شرح الحلبي سبب عدم وجود خطوط هاتف قائلاً “سبب عدم وجود خطوط هاتف، هو بعد المقسم الرئيسي عن بعض الحارات في أشرفية صحنايا” .

وأكمل مهند الحلبي “تم إعطاء مؤسسة الهاتف مكان لإنشاء مقسم وسيط، سيخدم الأهالي بعد فترة، وسيكون مكان إنشائه في منطقة “القرية” القريبة من باقي المناطق لتخديمها” .

الجدير بالذكر أن أشرفية صحنايا، تعاني من واقع خدمي سيء، وخاصة مع ازدياد عدد سكانها بشكل كبير، بسبب عمليات النزوح من باقي المناطق أثناء معارك ريف دمشق .

يزن شقرة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version